شريط الأخبار

عشرات الإصابات إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية بالضفة المحتلة

04:34 - 24 حزيران / ديسمبر 2010

 

عشرات الإصابات إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية بالضفة المحتلة

فلسطين اليوم- الضفة المحتلة

قمعت قوات الاحتلال الصهيوني ظهر اليوم الجمعة، المواطنين والناشطين في المسيرات الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في كل من بلعين ونعلين والنبي صالح في محافظة رام الله، والمعصرة في محافظة بيت لحم بالضفة المحتلة.

فقد أًُصيب، مواطنان وطفل وصحفي صهيوني بجروح، إلى جانب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، إثر قمع الاحتلال لهذه المسيرات.

فقد انطلقت مسيرة حاشدة من وسط قرية المعصرة بعد ظهر اليوم بمشاركة شعبية وجماهيرية من أهالي المعصرة بحضور العشرات من المتضامنين الأجانب رافعين الأعلام الفلسطينية وأعلام الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية وردد المشاركون الشعارات الوطنية والأهازيج الشعبية المنددة بالجدار والاستيطان واشتبك المتظاهرون مع جنود الاحتلال الذي منع المسيرة من التقدم باتجاه الأراضي المهددة بالمصادرة وبجدار الضم العنصري.

وقد قمع جنود الاحتلال المسيرة بقنابل الغاز الخانق وقنابل الصوت وأصيب العشرات من المشاركين الفلسطينيين والأجانب بحالات اختناق وحاول جنود الاحتلال اعتقال العديد من المشاركين إلا أن المشاركين قد تمكنوا من إفلاتهم من أيدي جنود الاحتلال .

وفي مسيرة بلعين، أصيب، مواطنان وصحافي إسرائيلي بجروح، إلى جانب عشرات المواطنين بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

وعند وصول المسيرة بالقرب من مقطع الجدار المقام على أراض القرية، أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة هناك قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز باتجاههم ولاحقت الشبان بين حقول الزيتون، ما أدى إلى إصابة المصور عودة أبو رحمة (22عاما) بقنبلة غاز في قدمه، وطارق الخطيب (27 عاما) بقنبلة غازية في قدمه، ومصور إسرائيلي، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق.

وأصيب، طفل بقنبلة صوت بصدره، إلى جانب عشرات حالات الاختناق بالغاز إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية المعصرة بالقرب من مدينة بيت لحم.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ما أدى إلى إصابة الطفل علي حمدان (16 عاما) بقنبلة صوت بالصدر والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع.

وفي قرية النبي صالح، أصيب عشرات المواطنين في قرية النبي صالح قرب رام الله اليوم، بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع إثر مهاجمة قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناوئة للجدار والاستيطان في القرية.

وقالت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ومنازل المواطنين في القرية ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بينهم نساء وأطفال بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع.

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال أغلقوا مداخل القرية، وأطلقوا قنابل الغاز باتجاه منازل المواطنين: (إبراهيم محمد عبد الحميد، وشقيقه فخري) ما أدى إلى تحطيم نوافذهما وإصابة ساكنيهما من النساء والأطفال بحالات اختناق وهلع شديدين ما اضطرهم إلى إخلاء المنزلين.

 

انشر عبر