شريط الأخبار

استمرار عزل الأسير المقدسي جهاد يغمور في سجن جلبوع

03:10 - 24 حزيران / ديسمبر 2010

استمرار عزل الأسير المقدسي جهاد يغمور في سجن جلبوع

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

استنكرت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين استمرار عزل الأسير جهاد يغمور، وطالبت بإنهاء معاناته، كما طالبت عائلته  إدارة سجن جلبوع بإخراج ولدها من العزل الانفرادي المستمر منذ 15 يومًا.

وأشارت اللجنة في تصريح صحفي، إلى أن يغمور تعرض للعزل بسبب  تقديمه شكوى لمدير مصلحة السجون الصهيونية يعترض فيها على تصرفات وعمل السجانات داخل أقسام الأسرى الأمنيين.

وطالبت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين المؤسسات الدولية والإنسانية والإعلامية بضرورة التحرك الفوري من أجل وضع حد لهذه الجرائم، والتي تعتبر خرقًا فاضحًا لكافة المواثيق الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، كما حملت مدير سجن جلبوع المسؤولية الكاملة على حياة يغمور.    

وكانت إدارة سجن جلبوع أقدمت بتاريخ (7-12-2010) على عزل الأسير المقدسي يغمور بعد أن تقدم بشكوى لمدير مصلحة السجون، مما أثار حفيظة مدير السجن، وإعتبر هذه خطوته بمثابة تجاوز وتعد على صلاحيته وتهميشه كمدير.

وأكد جهاد خلال زيارة المحامي له أن الأطعمة التي تقدم له منذ عزله غير صحية وفاسدة وتسببت له بالتسمم، ويعاني حاليًّا من التقيؤ المستمر وفقدان التوازن، وأوجاع شديدة في الرأس والمعدة، وهو ممنوع من استعمال الأدوات الكهربائية أو حتى الخروج إلى ساحة السجن - الفسحة، و ممنوع من الشراء من دكان السجن -الكانتين- و زنزانته تقع بالقرب من زنازين الأسرى الجنائيين.

وكان الأسير يغمور وعدد آخر من الأسرى  تقدموا بعدة شكاوى لمدير السجن  باعتراضات على تصرفات السجانات  وسوء تعاملهن، إذ يتعمدن التبرج بشكل ملفت للنظر، والضحك بصوت مرتفع ليلاً بقصد كسر إرادة الأسرى، إلا أن مدير السجن لم يحرك ساكنًا، بل استمر مسلسل الاستفزازات، مما دفع جهاد لتقديم الشكوى مباشرة لمدير مصلحة السجون.

يذكر أن الأسير القسامي جهاد  يغمور يعتبر من أبرز قادة الحركة الأسيرة وهو معتقل منذ عام 1994 على خلفية دوره في خطف الجندي الصهيوني نخشون فاكسمان من قبل "كتائب القسام"، وقضى ما يقارب من 6 سنوات داخل الزنازين الانفرادية تعرض خلالها لأبشع وسائل التنكيل، وعانى من مشاكل صحية في الرئتين والنظر.

 

انشر عبر