شريط الأخبار

أولمرت: باراك أفشل خطة الإطاحة بحكم حماس في غزة

01:13 - 24 كانون أول / ديسمبر 2010


أولمرت: باراك أفشل خطة الإطاحة بحكم حماس في غزة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشف رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق أيهود أولمرت في كتاب له عن دور وزير الحرب في حكومته أيهود باراك في إحباط خطة المجلس الوزراء المصغر للإطاحة بحركة حماس في قطاع غزة والسيطرة عليه، خلال عدوان شتاء 2008-2009، الذي استمر لمدة 23 يوما على التوالي خلف أكثر من 1500 شهيد ونحو 6000 جريح بالإضافة لتدمير البنية التحتية.

 

ووفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت العبرية فإن خطة المجلس الوزاري المصغر القاضية بإسقاط حماس والسيطرة على القطاع وتجنيد آلاف الجنود من قوات الاحتياط لهذه الغاية، الأمر الذي لم يلتزم به باراك مفضلاً إنهاء العمليات القتالية مبكرا.

 

وأضافت الصحيفة أن "أولمرت سيتهم في مذكراته التي ستنشر قريباً وزير الجيش الإسرائيلي بإحباط عملية الرصاص المصبوب وبهذا أنقذ حماس من السقوط".

 

وفي باب التفاصيل يقول أولمرت في مذكراته بان المجلس المصغر اتخذ قرارا دراماتيكيا يقضي بتجنيد 60 ألف جندي احتياط بهدف اقتحام القطاع والسيطرة عليه، ما سيؤدي إلى إسقاط حكومة حماس لكن باراك عمل بكل جهد لإحباط هذا القرار واستدعى خلافاً لما أقره المجلس المصغر 20 ألف جندي فقط ما جعل الرصاص المصبوب عملية محدودة بأهدافها وعجّل بوقف العملية خلافا للخطة الموضوعة.

 

وفي معرض رده، قال باراك أثناء مقابلة صحفية: "أقوال أولمرت محض افتراء وكذب وأنا لا أريد أن أُحاكمه لأنه في هذه الأوقات بحاجة إلى الرحمة والعطف وان أولمرت نفسه يشكل سلسلة من الفشل وعليه أن يكون متصلا بالواقع قليلا قبل أن يتهم الآخرين".

انشر عبر