شريط الأخبار

الأحمد لـ«الشرق الأوسط»: قادرون على استرداد غزة

10:33 - 24 حزيران / ديسمبر 2010

الأحمد لـ«الشرق الأوسط»: قادرون على استرداد غزة

فلسطين اليوم- الشرق الأوسط

اتهم عزام الأحمد، مفوض العلاقات الوطنية في اللجنة المركزية لحركة فتح، أمس، حركة حماس بالعودة إلى الأساليب السابقة للتملص من المصالحة الفلسطينية.

وقال الأحمد، الذي كان يرد على تلميحات من حماس برفض اللقاء في ظل أزمة المعتقلين، لـ«الشرق الأوسط»: «بعدما انتهت كل الملاحظات لم تجد حماس مبررا للتملص من الاجتماع (المتفاهم عليه في 28 من الشهر الحالي) سوى افتعال أزمة المعتقلين التي تعتبر نتاجا للأزمة والانقسام وليس مسببا لها».

وحذر الأحمد بأن «لدى فتح استراتيجية أخرى للتعامل مع ظاهرة الانقسام إذا ما فشل الحوار»، وقال «لن نترك غزة مخطوفة من قبل حماس التي تمردت على القانون»، مؤكدا «نحن قادرون على إجهاض التمرد واستعادة غزة.. وحتما سيكون معنا أهلنا في القطاع، وهناك أساليب أقوى من السلاح»، في إشارة إلى أن فتح لن تلجأ للسلاح في الخلافات الداخلية.

 

لكن اتهامات الأحمد يرفضها الدكتور إسماعيل الأشقر، عضو وفد حماس إلى جلسة الحوار الأخيرة في دمشق. وقال الأشقر لـ«الشرق الأوسط»: «كل هذه الاتهامات مردودة على فتح، لأن القضية ليست قضية رفض الجلوس، وإنما نقول إن المصالحة ليست مجرد خطابات إعلامية أو اتفاقات ورقية، بل لا بد من أن تكرس على أرض الواقع». وتساءل الأشقر، رئيس اللجنة الأمنية في المجلس التشريعي في غزة «كيف لنا أن نجلس مع فتح وأبناؤنا في الضفة الغربية يذوقون سوء العذاب في سجون السلطة. لذا نقول إنه لا بد من تهيئة الأجواء أولا.

 

انشر عبر