شريط الأخبار

ما هو الفصل الأسود في فصول القضية الفلسطينية؟

08:48 - 23 حزيران / ديسمبر 2010

ما هو الفصل الأسود في فصول القضية الفلسطينية؟

فلسطين اليوم-رام الله

وصف المحلل السياسي هاني المصري ، الانقسام الفلسطيني الذي لا يزال ساري منذ ثلاث سنوات "بالفصل الأسود" في فصول القضية الفلسطينية.

 

وقال المصري:" ليس من المتوقع إسدال الستار عليه بالمنظور القريب، نتيجة تغير الخارطة السياسية الفلسطينية، ووجود أكثر من رأس، وأكثر من فصيل يتنازع على القيادة ، ولكل فصيل برنامجه ومصالحه الداخلية والدولية."

 

وحمل المصري في تصريحات صحافية له حركتي فتح وحماس مسؤولية تعطيل المصالحة قائلا "لا يمكن أن تتم المصالحة على نظرية غالب ومغلوب " وطالب بإعادة الاعتبار للبرنامج الوطني الذي ينص على حق العودة ، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 67 ، وإنهاء الاحتلال.

 

وحول انسداد الأفق السياسي قال المصري:"  اذا كانت إسرائيل لا تريد ان توقف الاستيطان لمدة ثلاث شهود ، فكيف ستوافق على قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس ؟ وقال كل ما تقوم به إسرائيل يدفع نحو الانفجار السياسي، ويمكن ان تحصل انتفاضة أيضا على المنقسمين".

 

و اعتبر المصري ان إسرائيل تريد ان تغيير الوعي الفلسطيني حتى لا يفكر بالمقاومة، مشددا على انها تريد اكبر مساحة ممكنه من الأرضي مقابل عدد اقل من السكان العرب حتى لو اقتضى الأمر تهجير الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر، او من الضفة الغربية.

 

 وقال:" العام القادم سيكون عام الحسم ، وإذا لم تحصل مصالحة أخشى انها لن تتم أبدا لان الانقسام يتماسس " وقال " المقاومة هي الطريق الأقصر لإنهاء الانقسام ، والمقاومة دائما توحد".

  

و شدد المصري على أن المجتمع الدولي لن ينتصر لنا، اذا لم نقم بتوحيد قوانا وشن مقاومة شاملة، وهذا لا ينطبق فقط على العمل العسكري، وهناك الكثير من الخيارات أمام الشعب الفلسطيني من اجل انتزاع الحقوق "وتابع في ظل احتلال إجلائي وديني عنصري لا يمكن ان نصل الى حل بالمفاوضات.

 

وحول الخيارات المتاحة للفلسطينيين في ظل فشل الرهان على الجهود الأمريكية في المفوضات مع إسرائيل قال المصري:" يمكن الذهاب الى مجلس الأمن، والجمعية العامة للأمم المتحدة ، لإدانة الاستيطان رغم التهديد الأمريكي باستعمال الفيتو".

  

 

انشر عبر