شريط الأخبار

اللجنة العليا للأسرى تنهى استعدادها لانطلاق مهرجان الحرية الدولي للأفلام التسجيلية

01:27 - 23 حزيران / ديسمبر 2010

اللجنة العليا للأسرى تنهى استعدادها لانطلاق مهرجان الحرية الدولي للأفلام التسجيلية

فلسطين اليوم-غزة

أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بأنها أنهت استعدادها واتخذت كافة الإجراءات لانطلاق فعاليات مهرجان الحرية الدولي للأفلام التسجيلية والذي سيعقد في قاعة رشاد الشوا يوم الثلاثاء القادم، بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنيه وعدد كبير من الوزراء والنواب والمهتمين واهالى الأسرى والمحررين .

وأوضح بهاء المدهون منسق عام اللجنة بان كافة الاستعدادات انتهت لإطلاق المهرجان الذي يهدف إلى توثيق معاناة الأسرى داخل السجون ،وإبراز معاناتهم  عبر توفير العشرات من الأفلام الروائية والتسجيلية التي تعرض قضيتهم وتتحدث عن جوانب حياتهم المختلفة وأوجه الانتهاكات التي يعانون منها في سجون الاحتلال، ومدى مخالفة الاحتلال للقانون الدولي الانسانى، وكذلك معاناة ذويهم والمحررين منهم .

وأشار المدهون إلى أن المهرجان سينطلق الثلاثاء ويستمر ثلاثة أيام يعرض خلالها الأفلام المشاركة، والتي ستقوم لجنة تحكيم دولية من كبار المخرجين والمنتجين والإعلاميين المختصين بتقيمها لتحديد الفائزين الثلاثة في الجوائز النقدية التي تبلغ قيمتها12 ألف دولار ، إضافة إلى جائزة أخرى لأفضل فيلم عن حصار غزة باعتبارها سجن كبير .

ومن جهة أخرى كشف المدهون بان الفعالية ستشمل بالإضافة الى انطلاق مهرجان الأفلام ، حفل اختتام فعاليات اللجنة العليا لنصره الأسرى ، والذي شكلت بعد إعلان رئيس الوزراء إسماعيل هنيه عن عام 2010 كعام للأسرى ، مشيراً إلى انه سيتم تكريم كافة أعضاء اللجنة الين ساهموا في إنجاح فعالياتها .

وقال المدهون ان اللجنة العليا للأسرى استطاعت خلال هذا العام ، إعاده الاعتبار لقضية الأسرى عبر تنفيذ العشرات بل المئات من الفعاليات والنشاطات الإعلامية والجماهيرية المحلية والعربية والدولية ، التى أجبرت الجميع على التعاطي مع القضية ووضعها على سلم الأولويات حيث كانت القضية محور الحديث فى فعاليات مؤتمر فلسطيني اوربا الذى عقد فى شهر مايو ، وكانت محط اهتمام لجميع الوفود التى دخلت قطاع غزة لكسر الحصار ، وتم عقد مؤتمر دولى لنصره الأسرى فى غزة ،وملتقى دولي ضخم فى الجزائر ، إضافة إلى العديد من الفعاليات الهامة فى الدول العربية وتخصيص اجتماع البرلمان العربي لقضية الأسرى ، وتنظيم مسيرة تضامن فى تركيا وكوبا والسويد وغيرها .

وأكد المدهون بان انتهاء عام الأسرى، واختتام عمل اللجنة العليا للأسرى، لا يعنى باى حال من الأحوال وقف الفعاليات التضامنية مع الأسرى ، إنما هى مستمرة حتى تحرير أخر أسير من سجون الاحتلال،وحتى ينعم أسرانا كافة بالحرية .

انشر عبر