شريط الأخبار

الاحتلال يتحمل المسؤولية..نقل الأسير عصفور إلى مستشفى سجن الرملة

11:59 - 22 تموز / ديسمبر 2010

الاحتلال يتحمل المسؤولية..نقل الأسير عصفور إلى مستشفى سجن الرملة

فلسطين اليوم- غزة

حمَّلت اللجنة الوطنية العليا للأسرى سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسير الجريح أحمد سمير عصفور من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة ، إثر تدهور حالته الصحية، الأمر الذي استدعى نقله من سجن رامون إلى مستشفى الرملة .

 

وأوضح رياض الأشقر المدير الإعلامي باللجنة بان حالة الأسير عصفور يعانى ظروف صحية قاسية حيث انه أصيب بشظايا صارخ خلال العدوان على غزة، تسبب بإصابته إصابة حرجة حيث بترت أطرافه و قطعت أجزاء كبيرة من أمعائه و فقدانه للبنكرياس ما أدى إلى إصابته بمرض  السكري جراء ذلك كما انه لا يستطيع قضاء حاجته أو تناول طعامه أو تغيير ملابسه بمفرده نتيجة الإعاقة التي ألمت به كما انه بحاجة لمرافق دائم يلازمه ليقوم بخدمته , ورغم ذلك قامت سلطات الاحتلال باختطافه ، على معبر بيت حانون في 24/11/2009  خلال توجهه للعلاج في احد مستشفيات القدس بعد حصوله على التنسيق والتصاريح اللازمة للدخول من قبل الاحتلال ، وحكمت عليه بالسجن الفعلي لمدة عامين .

 

وأشار الأشقر إلى أن تدهور مفاجئ طرأ على صحة الأسير "عصفور" أمس نتيجة مضاعفات مرض السكري ، وانه بدأ يصاب بنوبات إغماء متكررة كلما انخفض أو ارتفع مستوى السكر في الدم لديه ، وهذا يشكل خطورة على حياته في ظل إهمال الاحتلال وعدم متابعته لمثل تلك الحالات التي تحتاج إلى رعاية خاصة ، وهناك خشيه على حياته رغم نقله إلى مستشفى الرملة، التي لا تقدم اى رعاية طبية خاصة للمرضى ،ويتعرضون فيها للإهمال الطبي والتضييق .

وطالبت اللجنة العليا المنظمات الدولية التدخل لإطلاق سراح الأسير الجريح "عصفور" نظراً لوضعه الصحي الصعب ، وخاصة أن الأسير يحتاج إلى عملية زراعة بنكرياس بشكل عاجل و عملية توصيل أوتار عصبية وإدارة السجون لا تقدم أى رعاية صحية لمثل هؤلاء الأسرى المرضى.

 

انشر عبر