شريط الأخبار

الأسيرة أبو غلمة تستمر في إضرابها..ويوم صرخة وطنية للتضامن معها

11:58 - 22 حزيران / ديسمبر 2010

الأسيرة أبو غلمة تستمر في إضرابها..ويوم صرخة وطنية للتضامن معها

فلسطين اليوم- نابلس

أكدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، أن الأسيرة لنان أبو غلمة  أبلغت إدارة السجن الصهيوني باستمرارها بخوض الإضراب و الذي يستمر لليوم الرابع عشر على التوالي.

وأوضحت المؤسسة، أنها تتابع التطورات التي تشهدها ساحة سجن هشارون والموجود به مجموعة من الأسيرات الفلسطينيات والأسيرة أبو غلمة داخل العزل الانفرادي و التي تخوض إضراباً عن الطعام مستمر من الثامن من كانون الأول.

وأشارت إلى وصول أنباء عن نية الأسيرة لنان لفك إضرابها نتيجة لاستجابة إدارة سجن هشارون لمطالبها بإنهاء عزلها و نقلها عند شقيقتها تغريد أبو غلمة و التي سيفرج عنها خلال أيام قصيرة ولكن اتضح أن إدارة السجن تراجعت عن تحقيق هذه المطالب مما جعل الأسيرة لنان أبو غلمة  تبلغ إدارة السجن باستمرارها بخوض الإضراب.

وأبلغت مؤسسة الضمير كافة الجهات الرسمية و الحقوقية و الشعبية بخطورة الوضع الصحي الذي تتعرض له الرفيقة لنان و الذي بات يشكل خطر حقيقي على حياتها حيث تداعت بعض الهيئات الشعبية و في مقدمتها لجنة الأسير الفلسطيني للاجتماع الطارئ و إعلان برنامج فعاليات تضامني مع الأسيرة لنان و الأسيرات الفلسطينيات على الصعيدين الإعلامي و الجماهيري.

وشددت، على ضرورة التدخل الفوري من قبل كافة الجهات الرسمية و الحقوقية المحلية و الدولية و في مقدمتها الصليب الأحمر الدولي للوقوف أمام هذا الانتهاك الخطير لحقوق الأسيرة لنان أبو غلمة و المعتقلة و المحكوم عليها بالسجن ستة أشهر إداري .

يُذكر أن الأسيرة لنان ذاقت مرارة السجن لمدة خمسة أعوام متتالية قضتها في مواجهة ظلم السجون و الانتهاكات اليومية التي ترتكبها إدارة مصلحة السجون بحق الأسيرات الفلسطينيات و لم تقف مكتوفة الأيدي فخاضت الإضراب تلو الإضراب و الخطوات الاحتجاجية المتواصلة و قد ساندتها جموع الأسيرات مما أدى إلى تحسين الأوضاع المعيشية لأسيراتنا الباسلات .

ويبدو أن إدارة سجن هشارون الصهيوني تدرك قوة و صلابة و ثبات الأسيرة لنان على استرداد الحقوق و الكرامة الإنسانية مما يعني أنها ستشكل مصدر قلق لإدارة السجن و الرأي العام .

وفي محافظة نابلس تداعت الأطر الجماهيرية و في مقدمتها لجنة الأسير الفلسطيني و الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى و المعتقلين و لجنة المرأة الفلسطينية لتنفيذ برنامج تضامني مع الرفيقة لنان ابنة بيت فوريك و سيتم الإعلان عنه في صبيحة يوم الغد الموافق 23-12-2010م.

ودعت كل الشخصيات و الفعاليات و المؤسسات الوطنية و أهالي الأسرى و الأسيرات و المعزولين و المعزولات لإعلاء وتيرة التضامن مع الأسرى و الأسيرات و سيكون يوم الأحد الموافق 26-12-2010م يوم صرخة وطنية لنصرة الأسرى و الأسيرات و في مقدمتهم الرفيقة لنان أبو غلمة. 

انشر عبر