شريط الأخبار

180 وحدة استيطانية جديدة جنوب القدس

10:15 - 22 كانون أول / ديسمبر 2010


180 وحدة استيطانية جديدة جنوب القدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

مخطط جديد كشفت بلدية الاحتلال عن مخطط جديد لإقامة حي استيطاني من 180 وحدة سكنية قرب حي امليسون جنوب القدس طرحته صوريا من أجل الاعتراض عليه من قبل المواطنين بعد اجراء تعديل على المخطط السابق للبناء الاستيطاني في المنطقة.

ويحمل المخطط الجديد رقم "7977 أ" وتمت المصادقة عليه عام 2005 تحت رقم "7977 أ".

وذكر المهندس جميل لافي من جمعية امليسون-العبيدية ان هذا المخطط الاستيطاني يشمل اقامة 5 عمارات سكنية تضم 180 شقة مقامة على 37460 مترا مربعاً من المساحة الاجمالية للاراضي المصادرة في حين تم تخصيص حوالي 30 دونماً كأراض خضراء ومرافق عامة من ضمنها اقامة روضة أطفال وكنيس.

وأشار الى انه تمت مصادرة 67 دونماً من اراضي المواطنين الفلسطينيين من أجل اقامة تلك الوحدات الاستيطانية وما يتبعها من مرافق عامة.

واشار الى ان بلدية القدس طرحت المشروع للاعتراض عليه من قبل المواطنين من خلال تعليقه على اعمدة الكهرباء وجدران منازل المواطنين في المنطقة وذلك قبل حوالي 4 أسابيع.

ونوه لافي الى ان المخطط الاستيطاني الجديد الغى توسعة لمدخل حي امليسون-العبيدية كانت مقررة حسب مخطط سابق يحمل رقم «2683 أ» الامر الذي يلحق ضرراً فادحاً بالمنطقة وسكانها ويعطل اي توسع عمراني وحتى حركة المواطنين.

واشار الى ان هذا المخطط الاستيطاني لم يكشف النقاب عنه الا متأخراً بهدف تعطيل عملية الاعتراض عليه من قبل الاهالي.

وشدد المهندس ابو لافي على ان المخطط الاستيطاني يأتي ضمن الزحف الاستيطاني على الاحياء العربية بمدينة القدس وحرمانها من التوسع، مطالباً الاهالي بتقديم اعتراضاتهم على المخطط قبل ان تنتهي فترة الاعتراض بتاريخ 27 من الشهر الجاري.

واشار ابو لافي الى ان تلك المنطقة التي تمت مصادرتها لاقامة الحي الاستيطاني الجديد كان يأمل اهالي المنطقة ان تبقى منطقة خضراء ومنطقة توسع للمرافق العامة لخدمة المواطنين لا ان تصبح حياً استيطانياً يزيد من معاناة الاهالي والتضييق عليهم.

يشار الى ان حي امليسون يقع ما بين جبل المكبر وصورباهر وهو ملاصق لمستوطنة شرق "تلبيوت" ويفصلها شارع يسمى "موشيه يرزاني" ويبلغ عدد سكان الحي حوالي 3000 نسمة، ويعاني المواطنون هناك من المدخل الضيق والوحيد لهم ولحيهم، وقالوا في بيان موقع باسم جمعية امليسون "كان من الاجدر ان تتحول هذه المنطقة وهي المتنفس الوحيد للحي وعلى جانب مدخله الرئيس الى منطقة مرافق عامة لصالح ابناء القرية بدل اقامة الابنية الشاهقة عليها" في اشارة الى الحي الاستيطاني المنتظر.

 

انشر عبر