شريط الأخبار

جيش الاحتلال يعلن حالة التأهب القصوى حول قطاع غزة

09:54 - 21 تموز / ديسمبر 2010

  جيش الاحتلال يعلن حالة التأهب القصوى حول قطاع غزة

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

 أعلنت القناة العاشرة في التلفزيون الصهيوني أن  قيادة جيش الإحتلال أعلنت حالة التأهب القصوى حول قطاع غزة، بعد إطلاق الصاروخ صباح اليوم والذي سقط جنوبي مدينة عسقلان المحتلة، وبعد ما كشفه عنه اشكنازي عن صاروخ الكورنيت، الذي خرق دبابة المركفاه  شرقي مخيم البريج.

 

 وقد أعطيت التعليمات لجميع الجنود الصهاينة المتمركزين حول القطاع، لأخذ المزيد من الحيطة والحذر وزيادة عملياتهم العسكرية في المنطقة الأمنية الخاصة داخل القطاع بمحاذاة السياج الفاصل ( 500 متر ) شرقي السياج داخل أراضي القطاع.

 

 ووفقا للتلفزيون الصهيوني، فعلي ضوء إطلاق المقاومة الفلسطينية  صاروخ الكورنيت الذي أطلق بتاريخ 6  ديسمبر واخترق دبابة من نوع مركفاه تابعه لكتيبة المشاه ( 53)،  فقد قررت قيادة  الجيش الصهيوني  إجراء إعادة انتشار لجميع الدبابات والمجنزرات،  وتقرر استبدال الكتيبة 53 بكتيبة رقم 9 التابعة للواء رقم 401 حيث تعتبر هذه الكتيبة، الوحيدة التي تمتلك منظومة ( معيل روح) ( معطف الرياح)، حيث ان كتيبة رقم تسعة تمتلك دبابات مزودة بتلك المنظومة المضادة للصواريخ المتطورة مثل صاروخ الكورنيت الذي اخترق دبابة المركفاه شرقي مخيم البريج.

 

  وقد ذكر قائد هيئة الأركان العسكرية الصهيونية غابي اشكنازي بأن مسلحين فلسطينيين وبتاريخ السادس من ديسمبر من الشهر الحالي، أطلقوا ولأول مره صاروخ مطور من نوع ( كورنيت) من منطقة البريج ( شرقي وادي غزة) نحو دبابة صهيونية، كانت تقف جنوبي كيبوتس بئري، الواقع مقابل مخيم البريج، حيث نجح الصاروخ في إختراق الدبابة من نوع مركفاه. ولم يكشف اشكنازي، إن كان جنود صهاينة قد قتلوا في تلك العملية، ولكنه قال بأن الصاروخ ولحسن الحظ لم ينفجر داخل الدبابة.

 

 وحسب اقوال اشكنازي، فإن هذا الصاروخ من الصواريخ المتطورة التي استخدمها حزب الله في حرب لبنان الثانية، والتي أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود الصهاينة ودمرت العديد من الدبابات، وهذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها هذا الصاروخ من غزة. وقد وصف اشكنازي صاروخ ( الكورنيت) بأنه صاروخ من النوع الثقيل.

 

 

انشر عبر