شريط الأخبار

عبد القادر يتفقد الأراضي المصادرة في "بيت اكسا" ويحذر من مخطط لتهجير سكانها

09:28 - 21 كانون أول / ديسمبر 2010


عبد القادر يتفقد الأراضي المصادرة في "بيت اكسا" ويحذر من مخطط لتهجير سكانها

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

تفقد حاتم عبد القادر مسؤول لجنة القدس بمكتب التعبئة والتنظيم في حركة 'فتح'، اليوم، الثلاثاء، الأراضي التي أصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي قرارا بالاستيلاء عليها في قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.

وقال عبد القادر، إنه سيتم التوجه بعد غد الخميس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية من أجل استصدار قرار احترازي بمنع تنفيذ الأمر العسكري بالاستيلاء على 50 دونما من أراضي قرية بيت اكسا لصالح مشروع القطار السريع 'الرصاصة' الذي يربط تل أبيب بمدينة القدس.

وأضاف أن التوجه إلى محكمة الاحتلال جاء بعد ادعاء القائد العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية عدم تسلمه اعتراضا على قرار المصادرة من المحامي حسام يونس، الذي تم توكيله من وحدة الاستيطان والجدار.

وأوضح أن ادعاءات الاحتلال بانتهاء 'المدة القانونية' الممنوحة للاعتراض، ومدتها أسبوعين، غير صحيحة، لافتا إلى أن قرار المصادرة تم استلامه بتاريخ 15-11-2010 وأن الاعتراض تم تقديمه رسمياً وبالبريد المسجل إلى ما يسمى بالمستشار القانوني في مستوطنة 'بيت أيل' شمال رام الله بتاريخ 21-11-2010، 'أي بعد ستة أيام فقط من استلام قرار المصادرة'.

وحذر عبد القادر من مخطط إسرائيلي يستهدف تهجير مواطني قرية بيت اكسا والاستيلاء على أراضيهم وضمها لدولة الاحتلال، مضيفا أن الاحتلال أطبق الحصار على القرية وأغلق منافذها على القدس، كما عزلها عن سائر قرى وبلدات شمال غرب القدس من خلال حاجز عسكري وضع على الجهة الغربية للقرية في رأس بدو، يمنع المواطنين من غير سكانها من الوصول إليها.

ولفت إلى التناقص المستمر لعدد سكان القرية بسبب الحاجز العسكري، حيث انخفض عدد السكان من 2300 مواطن إلى 1700، مؤكدا ضرورة وضع خطة طوارئ لإنقاذ القرية وإعلانها قرية منكوبة.

وأوضح أن سلسلة من الفعاليات ستنظم في القرية قريبا احتجاجا على مسار القطار السريع، لافتا إلى أن قرار المصادرة لا يشمل 50 دونما فحسب، بل حرمان المواطنين من الوصول إلى أراضيهم المحاذية لسكة الحديد من جهة الشرق، وتبلغ نحو 400 دونما كمنطقة ارتداد أمني لسكة الحديد.

ومن جهة أخرى، قال عبد القادر، الذي يشغل أمين سر اللجنة الوزارية القطرية الدائمة لدعم القدس، إنه تقرر تخصيص 12 منحة دراسية جامعية من دولة قطر لطلبة قرية بيت إكسا.

وأضاف أن المنح تشمل منحتين لدراسة الطب البشري لطالبتين من القرية سيتم تنفيذها خلال العام الدراسي المقبل، إضافة إلى 10 منح لدراسة العلوم والآداب والشريعة الإسلامية في جامعة القدس؛ سيتم تنفيذها ابتداء من الفصل الثاني من شهر كانون الثاني المقبل.

وأوضح أنه تسلم، خلال زيارته للقرية، مشروعا لتعمير 20 منزلا مهجورا ومتداعيا من المنازل القديمة تقع بمنطقة (ج) في القرية، ومشروعا آخر لإيصال التيار الكهربائي إلى المنازل المواجهة للأراضي المستهدفة بالمصادرة.

وأشار إلى أنه سيعرض المشروعين خلال اجتماع اللجنة الوزارية القطرية في العاصمة القطرية الدوحة في شهر نيسان 2011، مؤكدا أنه سيسعى إلى إدراج بيت اكسا ضمن مناطق الصمود والتطوير.

 

 

انشر عبر