شريط الأخبار

التشريعي الفلسطيني يلتقي رئيس الجمهورية اليمنية

05:14 - 20 تموز / ديسمبر 2010

التشريعي الفلسطيني يلتقي رئيس الجمهورية اليمنية

فلسطين اليوم-صنعاء

التقى وفد المجلس التشريعي في ختام زيارته لليمن رئيس ديوان رئيس الجمهورية علي الآنسي في مقر رئاسة الجمهورية اليمنية بالعاصمة اليمنية صنعاء.

ونقل د. أحمد بحر تحيات الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة لرئاسة الجمهورية اليمنية، مثمنا الدور اليمني في خدمة الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة.

ودعا بحر القيادة اليمنية لإعادة إنتاج جهودها الرامية إلى تفعيل العمل العربي المشترك لنصرة الفلسطينيين ومغادرة الحالة السلبية الملتصقة بالموقف العربي الرسمي الراهن التي جسدتها قرارات لجنة المتابعة العربية مؤخرا.

ووضع بحر الآنسي في صورة الوضع الفلسطيني العام جراء انسداد أفق عملية التسوية وتهديدات وممارسات الاحتلال، مؤكدا أن الانسحاب الفلسطيني الرسمي من عملية التسوية أضحى مطلبا وطنيا ملحا أكثر من أي وقت مضى.

من جهته أكد الآنسي على استمرار الدعم اليمني للقضية الفلسطينية، داعيا إلى استئناف جهود المصالحة الفلسطينية لمواجهة التحديات التي تعصف بالفلسطينيين.

بدوره أوضح النائب د. محمد شهاب أن سلطة رام الله وحركة فتح تحاول اختلاق العثرات والعراقيل في وجه تحقيق المصالحة الداخلية، مستعرضا تراجعات حركة فتح الأخيرة في إطار جولة الحوار الأخيرة في دمشق، وممارسات السلطة ضد القيم والحريات والرموز الأكاديمية والدينية والسياسية والاجتماعية في الضفة الغربية بما لا يلتقي مع المصالحة ومقتضياتها الحقيقية.

من جانبها أكدت النائب جميلة الشنطي أن الموقف العربي يجب أن يخرج عن إسار السلبية الراهنة، وأن يتحرر من قيود التبعية الأمريكية، مشددة على ضرورة حدوث قفزة نوعية في العمل البرلماني العربي المشترك لنصرة القضايا العربية بشكل عام، والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

أما النائب د. يونس الأسطل فدعا القيادة اليمنية إلى ممارسة ضغوطها الفاعلة على سلطة رام الله للعودة إلى أحضان شعبها والتزام الصف الوطني، مشيرا إلى أن ممارسات السلطة تهدم كل القيم الأخلاقية والمبادئ الوطنية وتمزق النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

 

من جانبه دعا النائب د. عبد الرحمن الجمل إلى إفراد أهمية عربية خاصة لمدينة القدس وما تتعرض له من مآس وإجراءات صهيونية عنصرية في إطار المخطط الصهيوني لتهويدها وطمس معالمها الفلسطينية والعربية والإسلامية، مشددا على ضرورة إبداء اليقظة الكاملة لمخطط الصهاينة لهدم المسجد الأقصى قبل فوات الأوان.

إلى ذلك وصل وفد "التشريعي" دولة الكويت الشقيقة في زيارة جديدة ضمن إطار جولته البرلمانية الخارجية، ومن المقرر أن يلتقي قيادات حكومية وبرلمانية وفعاليات سياسية وإعلامية وشعبية كويتية فضلا عن لقاء موسع مع الجالية الفلسطينية هناك.

انشر عبر