شريط الأخبار

مخطط صهيوني لإبعاد 180 شخصية مقدسية

12:15 - 20 حزيران / ديسمبر 2010

مخطط صهيوني لإبعاد 180 شخصية مقدسية

فلسطين اليوم - القدس المحتلة - فارس :

كشفت هيئة دعاة وعلماء القدس عن تسريبات مريبة مصدرها أجهزة مخابرات الاحتلال ومن يلف في دوائرها تخرج بين الفينة والأخرى، حول خطوة تنوي حكومة الاحتلال الصهيوني تنفيذها خلال الفترة القادمة.و في تصريح خاص لأمين عام هيئة دعاه علماء القدس عبد الرحمن عباد لمراسل وكالة أنباء فارس، قال " ان مفاد هذه التسريبات بأن حكومة الاحتلال تنوي طرد مئة وثمانين شخصية مقدسية عن أراضي القدس إلى الضفة الغربية، أو إلى قطاع غزة، أو إلى غيرها من المدن ".

و حسب عباد فإن هذه التسريبات وصلت إليها من خلال بعض الشخصيات الغربية من أميركية وأوروبية حيناً، أو بعض العاملين في الشأن القانوني أحياناً أخرى.

و قال الأمين العام للهيئة " ان بعض المصادر ترشح أن يزيد عن ثلاثمائة شخصية، وهناك من لا يذكر رقماً محدداً، ويكتفي بالقول أنهم بالعشرات، ولكن النية مبيتة لدى سلطات الاحتلال للبدء بتنفيذ هذا المخطط الرهيب ".

و أشار عباد إلى أن المخطط لإبعاد بعض الشخصيات ذات الاعتبار العادي، حتى إذا جاءت ردود الفعل عادية، قامت هذه السلطات بطرد دفعة ثانية ذات تأثير جماهيري أوسع وبأعداد أكثر كما تفعل دائماً من خلال قياس ردود أفعال الجماهير الفلسطينية في الداخل، والردود العربية في الخارج؛ على المستويين الشعبي والرسمي".

و أوضح عباد أن طرد السلطات للنائب المقدسي محمد أبو طير يعدّ البداية فقط، وطالبت الدول العربية والإسلامية أن تبادر إلى خطوة تمنع هذا الإجراء المتوقع، وذلك بالعمل الجدي عبر القنوات الضاغطة مع غيرها من الدول القادرة على منع هذا التصرف غير الإنساني الذي يجيء مقدمة لعمل تهجيري كبير قد يطال أهالي القدس برمتهم.

و أكد عباد أن هذه المخططات تهدف لإبعاد الشخصيات المقدسية الفاعلة و المؤثرة في الدفاع عن المقدسات و عن المناطق المهددة بالمدينة، حيث اتخذ القرار مفاده أن المدينة يجب أن تكون يهودية دون ان يكون أي إزعاج أو تعطيل لما تقوم به قوات الاحتلال هناك.

و أشار إلى أن بعض هذه الشخصيات ربما أصبح معروفا من الشخصيات الفاعلة على المستوى الشعبي ولها اتصالات دولية و حضور إعلامي مميز، هي مرشحه للإبعاد.

انشر عبر