شريط الأخبار

المجلس الإسلامي يطالب بـوقف مخططات لتغيير معالم ساحة البراق

11:52 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2010

المجلس الإسلامي يطالب بـوقف مخططات لتغيير معالم ساحة البراق

فلسطين اليوم- غزة

طالب المجلس الإسلامي الأعلى داخل الأراضي المحتلّة عام 1948، المحكمة الصهيونية بوقف جملة قرارات تتضمّن المصادقة على مخطّطات استيطانية تستهدف تغيير معالم ساحة البراق في المسجد الأقصى المبارك.

وأكّد رئيس المجلس محمود مصالحة، أنه تقدم بالتماس رفعه مؤخراً للمحكمة الصهيونية شمل طلب إبطال قرار "اللجنة اللوائية للبناء والتخطيط" التابعة لبلدية القدس الاحتلالية، بالمصادقة على جملة من المخططات التهويدية الشاملة لساحة البراق.

وبين، أن هذه المخطّطات "غير قانونية وتسري بخلاف القانون الدولي والمحكمة المركزية التي قالت إنه لا يمكن تخطيط ساحة البراق إلا بموافقة ومشاركة كافّة الأطراف المعنية".

وأشار مصالحة، إلى أن الحكومة الصهيونية لم تأخذ موافقة نظيرتها الأردنية وفقاً لمعاهدة السلام الثنائية التي أكّدت عمّان من خلالها على أن "السيادة على الأماكن المقدّسة في القدس هو مسؤولية أردنية"، كما أنها لم تحصل على موافقة منظمة "اليونسكو" وممثلي المسلمين في أراضي الداخل الفلسطيني.

وكانت اللجنة اللوائية قد صادقت أوائل شهر تشرين أول (أكتوبر) الماضي، على مخطط يرمي إلى تغيير ملامح مدينة القدس المحتلّة بشكل عام، ولا سيّما المسجد الأقصى خصوصاً، من خلال مشروع "بيت الجوهر" والذي يتضمّن إقامة مبنى يحوي متحفاً يهودياً على مساحة ثلاثة آلاف وسبعمائة متر مربع في الجهة الغربية من ساحة البراق.

كما صادقت على مخطط يتم بموجبه إلغاء المدخل الرئيسي الحالي المؤدي إلى ساحة البراق من جهة منطقة سلوان القريبة من "باب المغاربة" (أحد الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى)، في حين يتم إنشاء مدخل "كبير وفاخر" تحت الأرض بدلاً عنه يربط الحي اليهودي بساحة البراق.

 

انشر عبر