شريط الأخبار

الأسرى بغزة: استمرار اختطاف الأسرى والمقاومين بسجون السلطة خيانة علنية

01:44 - 19 تموز / ديسمبر 2010

الأسرى بغزة: استمرار اختطاف الأسرى والمقاومين بسجون السلطة خيانة علنية

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الأحد، أن الأسرى المضربين عن الطعام في سجون أجهزة "فتح" الأمنية لا زالوا مستمرين في إضرابهم الذين بدؤوه منذ ثمانية وعشرين يوماً على التوالي، معتبرةً استمرار اختطافهم هو خيانة علنية وانسلاخ عن كل المبادئ، وتلبية لرغبات الاحتلال رغم انه أدار ظهره لسلطة رام الله.

 

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، أن أجهزة فتح تختطف ما يزيد عن 1200 معتقلاً ، من حركتي حماس والجهاد الإسلامي ، وتسومهم سوء العذاب ، وبينهم ما يقارب 500 من الأسرى المحررين ، الذين ذاقوا الويلات في سجون الاحتلال، والآن يتجرعون العذاب في سجون الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية .

 

وأشارت الوزارة إلى أن 6 من الأسرى المعتقلين منذ عامين ، أعلنوا منذ 28 يوماً اضرباً مفتوحاً عن الطعام للمطالبة بوقف تعذيبهم وإطلاق سراحهم ، حيث أن هناك قراراً من المحاكم بالإفراج عنهم ، إلا أن الأجهزة الأمنية ترفض إطلاق سراحهم ،وقامت بتفريقهم على عدة سجون والضغط عليهم لوقف إضرابهم بالقوة ،وادعت مؤخراً بان الأسرى أوقفوا إضرابهم في محاولة للتغطية على جرائمها بحق المختطفين الستة .

 

وبينت الوزارة أن المعتقلين الستة المضربين هم "وائل سعيد البيطار"  - وهو أسير محرر – وقد هدم الاحتلال بيته قبل عامين، والمختطف " مهند محمود نيروخ "  من الخليل - وهو أحد طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين - تعرض لتعذيب قاسي لأكثر من 7 شهور بشكل متواصل قبل أن ينقل لسجن أريحا ، والمختطف " أحمد محمد العويوي من الخليل ،وله شقيقان أسيران في سجون الاحتلال ،  والمختطف  "مجد ماهر عبيد " وله شقيق معتقل لدى الاحتلال ،والمختطف " وسام عزام القواسمي " من الخليل وهو طالب جامعي ، والمختطف " محمد سوقيه" من نابلس، بالإضافة للمختطف "ناجح العاصي " الذي انضم إلى المضربين عن الطعام منذ أربعة عشر يوما في سجن بيتونيا.

 

واستهجنت الوزارة حديث قيادات السلطة وفتح في رام الله عن ضرورة إطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال ، وعن المعاناة التي يتعرضون لها جراء ممارسات الاحتلال ، في الوقت الذي تقوم به الأجهزة الأمنية التابعة لها باختطاف الأسرى المحررين حتى قبل أن يصلوا إلى بيوتهم ، وتصدر أحكاماً على الأسرى داخل السجون بالسجن لسنوات ، وترسل بلاغات بالحضور لأسرى يتوقع الإفراج عنهم قريباً من سجون الاحتلال .

واتهمت الوزارة أجهزة فتح بالنيابة عن الاحتلال في اجتثاث المقاومة، واختطاف واغتيال رجالها  ،ودعت إلى هبة شعبية عارمة ، لوضع حد لممارسات الأجهزة الأمنية ، ضد شرفاء وأحرار الضفة ، كما دعت حركة حماس إلى عدم القبول بمصالحه مع هذه الفئة التي خانت شعبها ، وارتمت في أحضان الاحتلال

انشر عبر