شريط الأخبار

الأسرى في السجون : الوحدة الوطنية سد منيع أمام الانتهاكات الإسرائيلية

12:58 - 19 تموز / ديسمبر 2010

الأسرى في السجون : الوحدة الوطنية سد منيع أمام الانتهاكات الإسرائيلية

فلسطين اليوم- غزة

أكد الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد، أن الوحدة الوطنية هي السد المنيع أمام الانتهاكات الإسرائيلية التي تتصاعد وتيرتها من قبل الاحتلال بحق الفلسطينيين من هدم المنازل، ومصادرة الأراضي وتهويد مدينة القدس، والدعوة للتعريف بيهودية الدولة، والهروب من استحقاق السلام وحق الفلسطينيين من قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

 

هذا واستمع مركز الأسرى للدراسات لمجموعة من الأسرى المحررين الذين أفرج عنهم مؤخراً من كافة التنظيمات وأجمعوا أن الواقع السياسي المعاش اليوم والذي استمر بلا مصالحة مثّل صفعةً كبيرةً للنضال الفلسطيني والمطالب الوطنية المصيرية ، وتخندق كل الفلسطينيين بلا استثناء في جبهةٍ واحدة لمواجهة الممارسات التعسفية الإسرائيلية بحق الكل الفلسطيني بلا استثناء في كل لحظة .

 

وفيما يتعلق بنتيجة الانقسام فى السجون فقد أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن إدارة السجون تسعى حثيثةً للنيل من انجازات الأسرى وتوتير الأجواء وتعكيرها بينهم , مبيّناً أن الأسرى يدركون حجم المخاطر التي تتهددهم وتجاوزا أزمة الانقسام في السجون الأمر الذي تجسد من خلال أكثر من مواجهة اشترك فيها كل الأسرى في وجه إدارة السجون ، ومن خلال الإجماع على وثيقة الوفاق الوطني التي خرجت من هداريم.

 

وبين حمدونة، أن رسـالة الأسـرى في سجون الاحتلال هي الالتفاف حول قضية الأسرى كقضية إجماع وطني ، والدعوة لرأب الصدع , وتجاوز محنة الانقسام الداخلي والدعوة للوحدة الوطنية , والتوحد تحت شعار "فلسـطيـن للجمـيع", لمواجهة العدوان والتحديات والمخططات الإسرائيلية المتواصلة بحقنا, و التي ترمي لتهويـد أرضنا ومقدساتنا".

 

 

 

انشر عبر