شريط الأخبار

أبو دقة : "إسرائيل" تعطل البريد الفلسطيني وشركات "النطاق العريض للانترنت"

07:15 - 18 تموز / ديسمبر 2010

أبو دقة : "إسرائيل" تعطل البريد الفلسطيني وشركات "النطاق العريض للانترنت"

فلسطين اليوم – غزة

أعلن الدكتور مشهور ابو دقة ان بعض شركات " ذات النطاق العريض في خدمة الإنترنت" التي حصلت على تراخيص للعمل مؤخرا تحاول ان تبيع تراخيصها بمبالغ هائلة .

 

وتوعد الوزير تلك الشركات بالقول ": من لم يعمل ويستمثر حسب الرخصة الممنوحة لها سوف تقوم الوزارة بسحبها ".

 

وقال لبرنامج من المسؤول على شبكة معا الاذاعية ": سيكون هناك لجنة تدقيق من الوزارة ستقوم بالتفتيش ومراقبة تلك الشركات "مضيفا ان الوزارة اوقفت هذه الشركات ولم تسمح لها ببيع تراخيصها وقمنا بفتح السوق وسمحنا للشركات الصغيرة بتخطي الشركات الحاصلة على رخص ذات نطاق عريض.

 

الجدير بالذكر ان رخص النطاق العريض ثمنها 20 الف دينار وتحاول الشركات بيع الرخصة بمبلغ يصل الى 300 الف دينار .

 

وحول خدمة البريد المحلي والدولي قال ابو دقة" ان البريد يعمل محليا بشكل جيد ولكن هناك مشكلة في البريد الدولي"موضحا " ان اي رسالة ممكن ان تصل في 24 ساعة, وهناك 86 مكتب بريد في الضفة الغربية وهناك سعاة بريد شكلوا نقابة لهم وتم شراء زي خاص بهم".

 

واشار انه يجري العمل على تطوير عمله ليضاهي عمل البريد في اسرائيل ودول العالم مثل ترخيص السيارات واجراء عدد من المعاملات الحكومية حيث نقوم بتاهيل مكاتب البريد وتفعيل نظام الحكومة الاليكترونية والشبكة الالكترونية التي تربط كل مكاتب البريد حتى نمهد لاستخدامه كما يحصل بكل الدول .

واوضح ان البريد في القدس قوبل برفض اسرائيلي وهو خاضع للمباحثات وللمفاوضات والتباحث .

 

اما في غزة فقد قمنا بالتعاقد مع شركات قطاع خاص لتوصيل البريد لغزة ولكن شعار البريد وتنظيم عمله خارجة عن ارادتنا.

 

اما فيما يتعلق بالبريد الدولي , فهناك اتصالات مع الاتحاد البريد الدولي في جنيف وهناك لنا ممثل في الاتحاد وتعقد اجتماعات وهناك تدخل بخصوص المعاملات البريدية الدولية التي تقوم اسرائيل بعرقلتها .

 

وقال": اسرائيل لم تسمح لنا بالتعامل مع الخارج مباشرة, و تصر على عرقلة البريد الدولي رغم اننا توصلنا الى اتفاقات دولية بان يكون للبريد معبر امن وان لا يسلم للبريد الاسرائيلي لكن اسرائيل تتحج بدواع امنية وتصر على ان البريد القادم من الخارج يسلم لبريدها وينتج عن ذلك تاخير وصول البريد اضافة الى التعاملات الضريبية اذا كان هناك شيء يستدعي دفع شيء في البريد" .

 

واضاف ": تخسر فلسطين حوالي 200 الف دولار شهريا نتيجة عدم تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بالبريد الدولي وتقضي هذه الاتفاقيات".

 

واضاف " وحسب قانون الاتحاد الدولي للبريد بوصول بريدنا من الخارج مغلقا ونقوم بالتحاسب عليه مع الجانب الاسرائيلي لأنها جزء من المقاصة البريدية لكن إسرائيل ترفض التنفيذ وتقوم بفتح الارساليات أي أن اسرائيل تقوم بعملية نهب لنا".

 

واضاف ان السلطة عرضت اقتراحا بان يقوم قطاع خاص بتمرير البريد عبر الاردن لاسيما واننا حصلنا على الرمز الدولي الخاص بالبريد الفلسطينيي وقلنا ان البريد الخاص فينا يمكن ان يسلم للبريد الاردني والبريد الاردني يوصله لنا عن طريق القطاع الخاص."

 

وقال": ان هناك حل وسط وهو القطاع الخاص قد يكون وسيط اي نتعاقد نحن مع شركة قطاع خاص تقوم بتسليم البريد".

 

تقصير شركات جوال والاتصالات وحضارة

وقال وزير الاتصالات ان الوزارة قامت بارسال خطابات للشركات المذكورة بتوصيل خطوط الاتصال للاماكن النائية ضمن رخصتها الحصرية, ولكن الاتصالات لم تقم بتغطية المناطق وعندما سالناهم ردهم لم نقبله وهناك نقاش تقوم شركة الاتصالات بموجبه بتغطية المناطق النائية .

 

وتابع ":كان في السابق تقصير من قبل الوزارة سابقا ونحن الان نطالبها بان تلتزم بالرخصة الحصرية لها ".

 

اما فيما يتعلق بالخطوط فان اسرائيل سمحت خلال الايام السابقة للخلوليات الفلسطينية بوضع ابراج في مناطق c حيث وضعت جوال 50 برج ومثلها شركة الوطنية مما سيحسن خدمة التنقل للخلوي.

 

سرعات الانترنت

ووعد الوزير بان تزيد سرعة الانترنت لـ 8 ميغا خلال الاشهر الست القادمة وخلال عامين ونصف سيتم الحصول على سرعات من 40-50 ميغا.

انشر عبر