شريط الأخبار

قبرص و"إسرائيل" ترسمان حدودهما البحرية تمهيداً لمواصلة التنقيب عن النفط والغاز

09:46 - 18 حزيران / ديسمبر 2010

قبرص و"إسرائيل" ترسمان حدودهما البحرية تمهيداً لمواصلة التنقيب عن النفط والغاز

فلسطين اليوم-وكالات

رسمت قبرص و"إسرائيل" يوم أمس الجمعة حدودهما البحرية تمهيداً لمواصلة التنقيب والبحث عن النفط والغاز في الأعماق من دون إثارة نزاعات حول تقاسم الحصص.

وخلال مراسم أقيمت في نيقوسيا، وقع وزير الخارجية القبرصي ماركوس كيبريانو وما يسمى بوزير البنية التحتية "الإسرائيلي" عوزي لنداو اتفاقا ثنائيا لتحديد منطقة اقتصادية حصرية بين البلدين في البحر الأبيض المتوسط.

وأفادت السفارة "الإسرائيلية" في قبرص في بيان ان "هذا الترسيم لحدود "إسرائيل" سيلعب دورا هاما في حماية المصالح الاقتصادية الحيوية لإسرائيل".

ووقعت قبرص حتى الآن اتفاقين مماثلين مع مصر ولبنان في مجال التنقيب عن النفط والغاز، ينصان على تقاسم الحصص النفطية والغازية في المناطق الواقعة على الحدود البحرية لهذه البلدان. ويبقى على الاتفاق مع لبنان أن يتم إقراره في البرلمان.

وبعد ثلاث سنوات على البدء بأعمال التنقيب، أعلنت قبرص أنها ستطلق نداء جديدا لعمليات بحث أخرى في المناطق الـ11 المرسمة حدودها قبالة شواطئها الجنوبية.

وتلقى هذه العملية معارضة تركيا، وقد انتقدت جمهورية قبرص في وقت سابق أمام الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي "مضايقة" تركيا للسفن التي تجري أعمال بحث في منطقتها الاقتصادية الحصرية.

يشار إلى أن قبرص مقسمة منذ العام 1974 بعد ان اجتاحت تركيا شمال الجزيرة في اعقاب انقلاب قام به قوميون قبارصة يونانيون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان.

 

انشر عبر