شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يجري تدريبا يحاكي احتمالية شن حرب على حزب الله

12:23 - 18 حزيران / ديسمبر 2010

الجيش الإسرائيلي يجري تدريبا يحاكي احتمالية شن حرب على حزب الله

فلسطين اليوم-وكالات

 أكدت مصادر إسرائيلية  أن الجيش الإسرائيلي أجرى تدريبا واسعا في صفوفه يحاكي احتمالية اندلاع حرب مع حزب الله اللبناني.

 وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح الجمعة أن الجيش أجرى في معرض الأسبوع الجاري تمريناً واسعاً للواءين كاملين .

وأوضحت الإذاعة أن التمارين استهدفت محاكاة عملية اقتحام عدة أهداف لحزب الله بصورة متزامنة وفق سيناريوهات حربية محتملة معه.

وأشارت الإذاعة الى ان الجيش الإسرائيلي استفاد واستخلص العبر من الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006.

وفي ظل الحديث الاسرائيلي المتواصل في اسرائيل حول احتمالية اندلاع حرب مع حزب الله اللبناني قال مستشار سابق للامن القومي الإسرائيلي إن إسرائيل لا تستطيع هزيمة حزب الله في مواجهة مباشرة وان حزب الله سيلحق ضررا بالغا بالجبهة الداخلية الإسرائيلية في حالة اندلاع حرب.

وقال جنرال الجيش السابق جيورا ايلاند الذي عمل مستشارا للأمن القومي لرئيسي الوزراء السابقين ارييل شارون وايهود باراك إسرائيل لا تعرف كيف تهزم حزب الله.

 واضاف ايلاند لراديو إسرائيل قائلا ان نشوب حرب بين اسرائيل وحزب الله قد يكبد حزب الله خسائر فادحة لكن حزب الله سيلحق اضرارا أشد بالجبهة الداخلية الاسرائيلية مما فعل قبل أربع سنوات ونصف السنة.

واضاف ايلاند مرددا ما قاله مسؤولون اسرائيليون وسيلتنا الوحيدة لمنع الحرب القادمة ولكسبها اذا وقعت هي ان يكون واضحا للجميع ان اي حرب بيننا وبين حزب الله ستكون حربا بين اسرائيل ولبنان وستتضمن تدميرا لدولة لبنان.

واضاف 'وبما أن أحدا لا يريد ذلك - بما في ذلك حزب الله والسوريون او الايرانيون- فهذه هي الطريقة الوحيدة لخلق الردع'. وكان الطيران الحربي الاسرائيلي اخترق الخميس الحدود اللبنانية في غارات وهمية على الجنوب رغم ان الحدود الاسرائيلية اللبنانية تشهد هدوءا كبيرا باستثناء اشتباك سريع وقع في اب/ اغسطس الماضي بين القوات الاسرائيلية والجيش اللبناني.

لكن الاسرائيليين يترقبون صدور لائحة اتهام من محكمة تدعمها الامم المتحدة تحقق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005 وما اذا كان حزب الله سيرد في حالة توجيه اتهامات لاعضائه بتعزيز سلطته في بيروت.

وقال وزير الحرب الإسرائيلي ايهود باراك ان مشاركة حزب الله في الحكومة اللبنانية ستجعل لبنان هدفا مشروعا لاي حرب قادمة تتضمن الحزب، بينما قال ايلاند ان مثل هذا السيناريو سيجعل االعالم كله يصرخ من أجل وقف اطلاق النار خلال يومين وهو ما من شأنه ان يكون في صالح اسرائيل بدلا من الاضطرار للتعامل مباشرة مع كل صواريخ حزب الله التي يعتقد ان عددها 40000 صاروخ.

 

 

انشر عبر