شريط الأخبار

مرحلة خطرة..مشاريع استفزازية قادمة للفلسطينيين

04:39 - 17 تموز / ديسمبر 2010

مرحلة خطرة..مشاريع استفزازية قادمة للفلسطينيين

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت مصادر صهيونية اليوم الجمعة، تفاصيل مخطط توسيع البؤرة الاستيطانية على جبل الزيتون المسماة (بيت أوروت)، مؤكدةً أن ما أعلن عنه عن بناء ٢٧ وحدة استيطانية ما هو إلا مرحلة أولى من مشروع استيطاني مفصل يهدف السيطرة على مدخل جبل الزيتون ومحور رئيسي هناك.

وقال "بابا بابا ألو" عضو مجلس بلدية الاحتلال عن حزب "ميرتس" اليساري، أن هذه البؤرة الاستيطانية سوف تكون محور احتكاك بالمواطنين الفلسطينيين واستفزاز لهم لأنها ستتوسط حي الطور والصوانه وستغير وجه تلك المنطقة وتحد من التوسع العمراني الفلسطيني في هذا الحي".

وأضاف، أن عدد الوحدات الاستيطانية التي سيتم إقامتها ضمن المرحلة الأولى من هذا المشروع، ا ٢٧ وحدة في المرحلة الأولى، وقد يصل هذا العدد إلى ٩٥ وحدة استيطانية عند إنجاز المرحلة الثانية.

وكشف النقاب عن: "أن المغتصبين الصهاينة يعتزمون إقامة المزيد من الوحدات الاستيطانية إلى جانب الحالية ممعنين في مواصلة سياسة الاستفزاز".

وأوضح أن الاستيطان في جبل الزيتون سيشمل أيضاً خلف فندق الأقواس السبعة على مساحة تزيد عن ٧٠٠٠مترمربع من التوسع الاستيطاني أي بأكثر من ٥٠٪ مما هو قائم الآن، موضحاً أن الفندق والتوسع المنوي إضافته سيكون في خدمة الاستيطان والمغتصبين في جبل الزيتون.

وأضاف أن الهدف جلب المزيد من المغتصبين إلى هذه المنطقة الإستراتيجية الحساسة في قلب الحي العربي الفلسطيني في القدس المحتلة.

وأوضح أن هذه المشاريع الاستيطانية ستربط البؤر الاستيطانية في جبل المكبر وسلوان ورأس العمود والطور والصوانه والشيخ جراح لإحكام تطويق البلدة القديمة وربط جميع هذه البؤر بحيث تشكل دائرة استيطانية تحكم عزل هذه الأحياء الفلسطينية وتلتف أيضا حول البلدة القديمة وتكمل تهويدها .

واستبعد ألو تنفيذ كافة هذه المشاريع خلال العام الحالي وقال أنها ستستغرق أكثر من عامين وما أعلن عنه مجرد البداية .

وتوقع مواجهة بين (إسرائيل) وكل من الولايات المتحدة والأردن من جهة ثانية ، معبراً عن إمكانية إحباط مثل هذه المشاريع إذا توفر الضغط الكافي

 

انشر عبر