شريط الأخبار

بسبب باراك.. إيقاف موظفين مسلمين عن العمل في فندق بواشنطن

04:19 - 17 حزيران / ديسمبر 2010

بسبب باراك.. إيقاف موظفين مسلمين عن العمل في فندق بواشنطن

فلسطين اليوم- وكالات

أوقف موظفون مسلمون في فندق كبير بواشنطن عن عملهم خلال نزول وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك في الفندق نهاية الأسبوع الماضي، حسبما أعلنت جمعية تدافع عن حقوق المسلمين الأربعاء.

وبعث مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية برسالة احتجاج إلى إدارة فندق مندارين اورينتال باسم الموظفين المسلمين الذين اضطروا إلى تغيير دوام عملهم في ذلك اليوم ومنعوا من الدخول إلى بعض الطوابق.

وشرحت إدارة الفندق ذلك، بأنها نفذت تعليمات وزارة الخارجية، التي طلبت لائحة بأسماء طاقم الموظفين الذين سيعملون في يوم وصول الوفد "الإسرائيلي" للتأكد من هوياتهم.

من ناحيته، أكد المتحدث باسم الخارجية الأمر ووصفه بـ'الروتيني' مع أسفه لحصول 'الكثير من التأويل'.

وقال فيليب كراولي 'عندما نكون قلقين بعد التأكد من الملف القضائي لشخص ما، بإمكاننا أن نطلب من الفندق أن يحد من وصول طاقمه إلى أعضاء الوفد. ولكن هذا الأمر لا يتعلق أبدا بمسألة انتماء سياسي أو ديني لأي شخص'.

وحسب إدارة الفندق، فان وزارة الخارجية أجرت تحقيقات ووضعت لائحة أخرى بأشخاص طلبت عدم تشغيلهم في الفندق في ذلك اليوم.

من ناحيتها، قالت نظيرة الخليلي من القسم القانوني في مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية 'بالواقع، أشار الفندق إلى أن اثنيات مختلفة كانت معنية بالقرار وليس بالتحديد المسلمين'، موضحة أن بين الأشخاص الذين ابعدوا عن العمل 'اسبانيا وإفريقيا وهما ليسا بالضرورة مسلمين'، ولكن 'لم يكونوا كلهم من القوقاز'.

انشر عبر