شريط الأخبار

كتاب يضم شهادات لجنود إسرائيليين يكشف تواطؤ الجيش مع المستوطنين

08:46 - 17 حزيران / ديسمبر 2010

كتاب يضم شهادات لجنود إسرائيليين يكشف تواطؤ الجيش مع المستوطنين

فلسطين اليوم: أ ف ب

يكشف كتاب، يضم شهادات جنود "إسرائيليين" سابقين وينشر الأسبوع المقبل، التواطؤ القائم بين الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.

 

ويحمل الكتاب عنوان «كسر الصمت»، على اسم المنظمة التي ستنشره والتي تجمع منذ سنوات شهادات جنود "إسرائيليين" خدموا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وأشارت مقدمة الكتاب الذي سيصدر في 21 كانون الأول (ديسمبر) إلى انه «يعرض الأساليب العملانية لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وغزة وتأثير هذه الأساليب في الحياة اليومية لسكان المنطقتين سواء كانوا من الفلسطينيين أو المستوطنين أو الجنود».

 

ويُشدد احد أقسام الكتاب على أن «الجيش يخدم مصالح المستوطنين على حساب السكان الفلسطينيين». ويتحدث عن مهاجمة المستوطنين للفلسطينيين من دون أي تدخل أو ملاحقة من قبل الجيش وكذلك عن تلقي بعض الجنود أوامر من المستوطنين في شان السياسات المتبعة مع جيرانهم الفلسطينيين.

 

وقال جندي يحرس مستوطنة قرب الخليل (جنوب) «إن المسؤول الأمني في المستوطنة يقرر ما هو المسموح وما هو غير المسموح. انه شيء مثير للتعجب، عندما يضع مدني للجيش الحدود والقوانين».

 

ويضم الكتاب اكثر من 100 شهادة، لم يكشف عن هوية أصحابها، أدلى بها جنود سابقون من بين 700 شهادة جمعها الكتاب بحسب يهودا شاوول احد مؤسسي المنظمة التي انطلقت عام 2004.

 

وقال «سبق أن نشرنا جزءاً من الشهادات لكن معظم ما ورد في الكتاب شهادات جديدة تسمح بتكوين صورة دقيقة لما حصل على الأرض في السنوات العشر الأخيرة».

 

ويكشف جنود عن القيام أحياناً بأعمال تعسفية ضد مدنيين باسم تجنب الهجمات.

 

وقال احد الجنود «طلبوا منا إقامة حاجز في وسط قرية، لمجرد إظهار وجودنا، لإخافة السكان».

انشر عبر