شريط الأخبار

لماذا منع باراك جنرالات جيشه من اللقاء بالمسؤول الأمريكي دنيس روس؟

04:19 - 16 تموز / ديسمبر 2010

لماذا منع باراك جنرالات جيشه من اللقاء بالمسؤول الأمريكي دنيس روس؟

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت صحيفة، هاآرتس، العبرية اليوم، الخميس، أن وزير الحرب الصهيوني، إيهود باراك، لم يسمح أمس لكل من رئيس أركان الجيش ، جابى أشكنازى، ولخلفه جنرال، يؤاف جالانت، ورئيس هيئة المخابرات العسكرية الجديد الجنرال، أفى كوخافى، بالاجتماع على انفراد مع الدبلوماسي الأمريكي المخضرم، دنيس روس، الذي يقوم حاليا بزيارة للكيان.

 

ونسبت الصحيفة العبرية إلى موظفين كبار في حكومة العدو قولهم إن روس كان قدّم إلى وزارة الخارجية الصهيونية قبل وصوله إلى تل أبيب طلبا بأن تقوم الوزارة بالتنسيق لعقد سلسلة لقاءات سرية بينه وبين جنرالات الجيش الإسرائيلي أشكنازى وجالانت وكوخافى، وقد أحالت وزارة الخارجية طلب روس إلى مكاتب الضباط الكبار وبصورة متزامنة أطلعت الوزارة مكتب وزير الحرب على طلب روس، مشيرة إلى أن باراك نفسه كان يزور واشنطن في ذلك الوقت حيث التقى مع روس بالذات.

 

وقالت هاآرتس إن مكتب وزير الحرب الصهيوني لم يصادق على عقد اللقاءات بين الضباط الكبار وبين روس، موضحا أن باراك نفسه معنى قبل كل شيء بالعودة إلى "إسرائيل" لدراسة الموضوع.

 

وأضافت الصحيفة العبرية أنه في أعقاب الارتباك الذي حصل حاولت وزارة الخارجية أمس خلال ساعات مطولة إيجاد حل يتيح لدنيس روس الاجتماع مع الضباط الكبار الثلاثة، وبعد أن عاد باراك مساء أمس إلى "إسرائيل" تم اتخاذ قرار نهائي يقضى بعدم تمكين روس من عقد لقاءات منفردة مع الضباط الإسرائيليين الكبار.

 

وأوضحت هاآرتس أن مكتب وزير الحرب رفض أمس التعقيب على حظر باراك لعقد اللقاءات المنفردة المذكورة، موضحا أن باراك سيجتمع في مكتبه بتل أبيب اليوم مع دنيس روس وأنه قد وجهت الدعوة إلى الجنرالات اشكنازى وجالانت وكوخافى للانضمام إلى هذا الاجتماع.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن باراك ينتهج منذ عامين موقفا واضحا يقضى بأن أي لقاء بين شخصيات كبيرة أجنبية وبين ضباط من الجيش الإسرائيلي يجب أن يخضع مسبقًا لتصديقه على عقد اللقاء.

 

ولفتت هاآرتس إلى أن باراك كان قد منع في نطاق هذه السياسة الجنرال أشكنازى عدة مرات في الماضي من الالتقاء مع سلسلة جهات أجنبية، وكانت هذه السياسة أحد الأسباب الرئيسية للتوتر الشديد بين باراك وأشكنازى.

 

انشر عبر