شريط الأخبار

العدو يناقش تقديم "بوادر حسنة" لإحياء المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

01:47 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2010

العدو يناقش تقديم "بوادر حسنة" لإحياء المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اجتمعت الحكومة الإسرائيلية المصغرة التي تضم سبعة وزراء، الخميس، لبحث الاقتراحات الأميركية التي عرضها المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في محاولة لاستئناف مفاوضات التسوية مع السلطة، كما أفادت إذاعة الجيش الصهيوني.

 

وأكد مسؤول صهيوني لوكالة "فرانس برس" اجتماع الوزراء السبعة لكنه رفض إعطاء توضيحات حول جدول أعماله.

 

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه إن "عملية التسوية دخلت حاليا في مأزق وللأسف بسبب الرفض المنهجي للفلسطينيين لإجراء مفاوضات مباشرة". على حد تعبيره.

 

وردا على سؤال حول قرار لجنة المتابعة العربية التي اجتمعت الأربعاء في القاهرة اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لطرح مسالة استمرار الاستيطان، اكتفى بالقول إن "دعوات المجموعة الدولية يجب أن توجه قبل كل شيء الى الفلسطينيين ليعودوا الى طاولة المفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق تسوية".

 

ومن جهتها كتبت صحيفة "معاريف" اليوم الخميس، أن المجلس الوزاري السباعي سوف يناقش تقديم "بادرات حسنة" للسلطة الفلسطينية بهدف تحسين الأجواء وإحياء المفاوضات.

 

وأضافت أن ماهية "البادرات الحسنة" لا تزال غير واضحة. وكتبت أن نتانياهو ينوي عرض اقتراح المبعوث الأمريكي لتجديد الاتصالات.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة قولهم إنهم لا يعلمون بمسار أمريكي لتجديد الاتصالات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، والذي يفترض بموجبه أن تجري الولايات المتحدة في الأسابيع القادمة اتصالات متوازية مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية تتركز في قضيتي الأمن والحدود.

انشر عبر