شريط الأخبار

الأمين العام للجبهة الشعبية 635 يوما في العزل الانفرادي

09:40 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2010

الأمين العام للجبهة الشعبية 635 يوما في العزل الانفرادي

فلسطين اليوم-رام الله

 يقبع الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعادات، منذ 635 يوما في زنزالته في سجن العزل الانفرادي دون السماح لذويه بزيارته والاطمئنان عليه.

و أفادت مراسلة وكالة أنباء فارس في رام الله أن

وتتهم سلطات الاحتلال سعدات بالوقوف وراء عملية اغتيال الوزير الصهيوني المتطرف رحبهام زئيفي، يواجه حكما بالسجن لأكثر من 30 عاما.

و حسب تقرير أصدرته وزارة الأسرى الفلسطينية ، أن سعادات يقبع في زنزانة صغيرة لا تزيد مساحتها عن 1.8*2.7 متر تشمل الحمام ودورة المياه، ولا يوجد مجال أو متسع فيها للمشي والحركة، وتتميز بقلة التهوية والرطوبة العالية، حيث لا يوجد فيها سوى شباك واحد صغير ومرتفع وقريب من السقف.

و تنتشر الروائح والعفونة والحشرات في هذه الزنزانة ذات الضوء الأصفر الباهت، والتي لا يسمح فيها صوت سوى صوت صدى هذا العزل عن العالم كله.

و في رسالة أرسلها من معتقله يصف سعدات زنزانة العزل بالقبر، حيث لا يخرج إلى ساحة الفورة سوى ساعة واحدة يوميا بينما يقضي 23 ساعة داخل الزنزانة التي لا تصلها الشمس.

و كان سعادات قد حول للعزل في 8/3/2009 ومنذ ذلك الحين يخوض سعادات حربا مع المحتلين وعقلية السجانين الذين اعتقدوا أن عزله وتشديد الإجراءات عليه سوف تقضي على روحه الفدائية وصلابة إرادته التي هزم المحتلون أمامها أكثر من مرة خلال سنوات اعتقاله العديدة التي بلغت 15 عاما.

و تقول زوجه سعادات "عبلة سعادات" أنه ومنذ سنة و نصف لم يقم أي من أفراد العائلة "زوجته و أبنائه الأربعة" بزيارته بسبب تحويله إلى العزل الانفرادي، كما أن إدارة السجون تعرقل بشكل دائما محاولات محاميي زيارته للاطمئنان عليه.

و تابعت " لا معلومات لدينا حول صحته و وضعه في العزل، لا يصلنا سوى ما ينقله المحامي لنا عندما يتمكن من زيارته بعد محاولات عديدة، و كل حين و أخر".

و ناشدت سعادات المؤسسات الدولية التدخل للسماح لها و لعائلتها بزيارة سعادات المغيب في العزل منذ فترة طويلة، و خاصة أن إدارة السجن جددت قرار العزل الانفرادي و منع زيارته من قبل عائلته لفترة زمنية جديدة.

و في الرسالة التي بعثها لعائلته مؤخرا، أكد سعادات على الحق المشروع بمقاومة الاحتلال لشعب لا زال يعاني ويدفع ثمنا غاليا على يد هذا الاحتلال، وأن المفاوضات السياسية هي أداة لتعميق الاحتلال والاستيطان والقضاء على الحلم الفلسطيني ومشروعه الوطني.

و دعا أحمد سعدات إلى مواجهة سياسة العزل الانفرادي الخطيرة جدا، وإطلاق حملة قانونية وإعلامية واسعة لوقف سياسة الموت البطيء التي تطبق بحق العشرات من المعزولين الذي يقضي بعضهم أكثر من 8 سنوات في العزل.

 

انشر عبر