شريط الأخبار

زاهر وروراوة بالأحضان فى الدوحة بعد المصالحة المصرية الجزائرية

05:37 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2010

زاهر وروراوة بالأحضان فى الدوحة بعد المصالحة المصرية الجزائرية

فلسطين اليوم-وكالات

 شهدت قاعة "دخان" بفندق شيراتون الدوحة مصالحة سمير زاهر رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم ونظيره الجزائرى محمد روراوة بعد شهور من الصراعات بين الطرفين على خلفية أحداث تصفيات كأس العالم 2010 بين المنتخبين المصرى والجزائرى.

 

تصافح زاهر وروراوة وتبادلا العناق سويا ليؤكدا على طى صفحة الماضى والتفكير فى المستقبل خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد فى الثالثة عصر اليوم الأربعاء، برعاية اتحاد الكرة القطرى صاحب المبادرة فى الصلح بين رئيس الاتحاد الجزائرى والمصرى.

 

شهد المؤتمر حضور محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوى لكرة القدم والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثانى رئيس الاتحاد القطرى لكرة القدم وهانى أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصرى وعضو المكتب التنفيذى للفيفا وكل من روراوة وزاهر اللذين جلسا جنبا إلى جنب على نفس الطاولة، بالإضافة لعدد كبير من مندوبى وسائل الإعلام العربية ووكالات الأنباء.

 

وجه زاهر وروراوة الشكر للأشقاء فى قطر على مبادرتهم الرائعة للم الشمل من جديد بين الاتحادين المصرى والجزائرى، مؤكدين على أن المرحلة المقبلة ستشهد تعاوناً مثمراً بين الطرفين على الصعيد العربى واتحاد شمال أفريقيا.

 

وقبل المؤتمر الصحفى، وجه محمد بن همام الدعوة للضيوف على حفل غداء لتقريب وجهات النظر، ولم يتم خلاله التطرق للحديث عن الماضى، بعدما طالب أصحاب المبادرة بفتح صفحة جديدة تماما ونسيان الماضى لتعود المياه إلى مجاريها مرة أخرى، وهو الأمر الذى احترمه زاهر وروراوة اللذان أبدا نيتهما للمصالحة وإنهاء الخلافات السابقة من أجل مصلحة الشعبين المصرى والجزائرى على حد قولهما.

 

 

انشر عبر