شريط الأخبار

تسليم أول بناية لمتضرري حرب غزة

03:13 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2010

تسليم أول بناية لمتضرري حرب غزة

فلسطين اليوم – غزة

افتتحت وزارة الأشغال العامة والإسكان بحكومة غزة أول عمارة سكنية متعددة الطوابق لأحد متضرري حرب الفرقان التي تم بناؤها بتمويل من مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية ( IHH)، بحضور وزير الأشغال العامة والإسكان يوسف محمود المنسي ومدير مؤسسة الإغاثة أ. محمد كايا وم. عيسى النشار مستشار رئيس الوزراء، ولفيف من الشخصيات والمسؤولين وحشد من الجمهور ..

 

وألقى صاحب العمارة كلمة أبرق فيها بالتحية والتقدير إلى تركيا والشعب التركية ومؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية على دعمها لبناء منزله بعد أن دمره الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب الفرقان ، كما شكر وزارة الأشغال العامة والإسكان التي أشرفت على إعادة اعمار هذا المنزل .

وبعث رسالة إلى حكومة غزة قائلا :" لا تتنازلوا ... لا تتنازلوا عن ثوابت شعبكم الذي اختاركم ونحن معكم ما دمتم على ذلك.. ".

 

وألقى مدير مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية كلمة قال :" لقد انطلقنا في عملنا في هذه الهيئة للنشر الخير ونرفع الظلم والحاصر عن المظلومين، إننا جمعية خيرية مدنية لا تمثل أي توجه سياسي أو حزبي، هدفها مساعدة المنكوبين والمحتاجين ".

 

وأضاف كايا " إننا نمثل تركيا وهدفنا ومهمتنا ليس إطعام الشعب الفلسطيني وإيصال المساعدات الغذائية له بل مساعدة هذا الشعب للوقوف على أقدامه أمام ظلم الاحتلال ومساعدته في مواجهة أعدائه، نحن على يقين أن القوة على هذه الأرض إذا قبلت بالإملاءات الإمبريالية فستنهال عليها الأموال من كل جانب ولكن هذه القوة رفضت كافة الإملاءات وصمدت أمام التحديات التي واجهتها ".

 

ووجه كايا رسالة إلى العدو الإسرائيلي قائلا " إننا كشعب تركيا المسلم سنبقى بجانب الشعب الفلسطيني .. أرواحنا مع أروحهم وأموالنا مع أموالهم وسنبقى معهم وندعمهم ".

 

وشكر كايا كافة الطواقم العاملة من مهندسين ومقاولين وعمال الذين أشرفوا على بناء هذا المنزل، مؤكدا على أن سيأتي اليوم الذي يبنى فيه الفلسطينيون بيوتهم في يافا وتل الزهور وحيفا ".

 

وقال المنسي:" نحن نقف على مقربة من الحدود الزائلة مع أراضينا المحتلة ورسالتنا للعدو أن كل مخططاته ستبوء بالفشل أما صمود وعزيمة هذا الشعب .. ها هي تركيا الشقيقة تجود بجهدها ومالها وفلذات أكبادها الذين رووا بدمائهم مياه البحر الأبيض المتوسط ".

 

وأضاف , إننا اليوم نفتتح أول بيت كامل وهو رسالة إلى العدو أننا ثابتين على الأرض ولن نقيل ولن نستقيل وسنثبت في كل المواقع ... رسالتنا للعدو نحن أمة لن تلين ولن تهان ولن نعترف بوجود الاحتلال وكل المفاوضات الباهتة .." .

 

انشر عبر