شريط الأخبار

البيتاوي: حماس لا زالت قوية في الضفة وأكثر شعبية

12:20 - 15 حزيران / ديسمبر 2010

البيتاوي: حماس لا زالت قوية في الضفة وأكثر شعبية

فلسطين اليوم - وكالات

أكد الشيخ حامد البيتاوي النائب عن "كتلة التغيير والإصلاح" في المجلس التشريعي، حركة  "حماس" في الضفة الغربية لا زالت تحافظ على شعبيتها وقوتها رغم الاعتقالات وتعذيب أبنائها وقياديها والمضايقات وإغلاق مؤسساتها من قبل الاحتلال والسلطة في رام الله .

 

وقال الشيخ البيتاوي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء 15-12-2010، بذكرى الانطلاقة الـ23 عاما لحركة حماس:" أن الحركة لا زالت تتمسك بمبادئها وثوابتها ونهج مقاومة الاحتلال حتى تحرير الأرض، وحماس لم ولن تتنازل على هذه الحقوق الغير قابلة للتفاوض".

 

وشدد الشيخ البيتاوي أن حركة حماس استطاعت خلال الفترة السابقة المزج بين السياسة والمقاومة إلا أن المؤامرات المحلية والدولية لم تسمح لها بمواصلة المشوار".

 

وحول منع سلطة رام الله، أنصار ومؤيدي حركة حماس من القيام بأي فعالية بهذه المناسبة، قال البيتاوي:"أصبح لدينا قناعة انه هناك استياء عام وكبير في صفوف المواطنين بالضفة الغربية من أداء السلطة وأجهزتها البوليسية".

 

وأشار الشيخ البيتاوي:" ان القاصي والداني أصبح يعرف أن السلطة كلها تحت تصرف اليهود والأمريكان".مؤكداً أن رجال المقاومة من جميع الفصائل في الضفة الغربية ملاحقين من قبل السلطة والاحتلال.

 

وقال النائب الشيخ البيتاوي:"ان سلطة رام الله سارت نحو نفق مظلم اسمه المفاوضات مع الاحتلال الصهيوني. مبيناً أن هذه المفاوضات العبثية أثبتت فشلها على مدى 20 عاما ولم تحصل منها سوى المفاوضات كما يقول "عريقات.

 

وأضاف:" الصهاينة لا يمكن  ان يتنازلوا إطلاقاً إذا لم يحدوا هناك موقف صلباً، وبالتالي السلطة لا تمتلك أي نقطة ترتكز عليها في هذه المفاوضات، هي تعول على أمريكا، وواشنطن تقول لها بصريحة العبارة:"إننا فشلنا في الضغط على الكيان الصهيوني بتجميد الاستيطان".

 

وبخصوص ما تنشره استطلاعات الرأي والاقلام الرخيصة حول تراجع شعبية حركة حماس في الضفة الغربية، نفى الشيخ البيتاوي ان يكون ذلك صحيحاً مؤكداً ان شعبية حماس في تصاعد ولها شعبية أكثر من السابق وقال:" لو جرى انتخابات نزيهة في الضفة الغربية لتحصل الحركة على أصوات ومقاعد أكثر من الانتخابات الماضية".

 

انشر عبر