شريط الأخبار

أسيران من غزة احدهما يدخل عامة ال22 والآخر ينهي عامه ال23 اليوم

12:08 - 15 كانون أول / ديسمبر 2010


أسيران من غزة احدهما يدخل عامة ال22 والآخر ينهي عامه ال23 اليوم

فلسطين اليوم-غزة

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى  بأن الأسير القائد " عبد الرحمن ربيع عبد الرحمن شهاب " (أبو بلال) 43 عاماً ،  من بلده جباليا  شمال قطاع غزة ، ينهى اليوم عامه ال 22 في سجون الاحتلال ويدخل في  عامه ال 23 بشكل متواصل ويقبع في سجن هداريم.

 

وأوضح رياض الأشقر مدير الإعلام باللجنة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن الأسير "شهاب " معتقل منذ  16/12/1988 ، ويقضى حكماً بالسجن لمدة 36 عاماً ، وينتمي إلى الجهاد الاسلامى ،  وقد حصل خلال اعتقاله على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع والإدارة من الجامعة المفتوحة ، وحصل على درجة الماجستير من نفس الجامعة، عن رسالته التي كان عنوانها 'علم الاجتماع والتاريخ الديمقراطي'، علما أن الأسير كان قد اعتقل دون أن يحصل على اى شهادة حيث حصل على الثانوية العامة في سجون الاحتلال عام 1992، وكذلك أتم الأسير حفظ القران الكريم داخل سجنه ، وله عدة مؤلفات أدبية وعلمية .

وفى نفس السياق أفاد الأشقر أن الأسير " وائل مكين عبد الله أبو فنونة " ( 44 عاماً ) من سكان حى الشجاعية شرق غزة دخل عامه الـ22 في سجون الاحتلال بشكل متواصل .

 

,حيث  أن الأسير "ابو فنونة" معتقل  منذ  " معتقل منذ 12-12-1989 ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، بتهمة مقاومة الاحتلال ، وقتل عدد من عملائه ، ويعتبر  احد قيادات الحركة الأسيرة، وينتمي إلى حركة الجهاد الاسلامى.

 

والأسير "ابوفنونة" كان قد اعتقل ثلاثة مرات قبل الاعتقال الأخير الذي حكم عليه بالمؤبد، واصدر الاحتلال في حينه قراراً بهدم بيته ، إلا انه لم يتمكن من ذلك فاكتفى بإغلاق البيت ، وقد حصل الأسير على شهادة  البكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة العبرية داخل سجنه .

 

وناشدت اللجنة العليا للأسرى الفصائل الفلسطينية الآسرة لشاليط بألا تتنازل عن شرط الإفراج عن الأسرى القدامى وأصحاب المحكوميات العالية مقابل إتمام الصفقة، فإطلاق سراحهم يعتبر معيار نجاح الصفقة .

 

انشر عبر