شريط الأخبار

مباحثات سرية بين واشنطن والكيان الصهيوني لبلورة احتياجات الأخيرة الأمنية

11:14 - 15 كانون أول / ديسمبر 2010


مباحثات سرية بين واشنطن والكيان الصهيوني لبلورة احتياجات الأخيرة الأمنية

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكد سفير دولة الكيان الصهيوني لدى الولايات المتحدة مايكل أورين أن "إسرائيل" تصر على تلقي ضمانات أمنية قبل أن توافق على تجميد البناء في المستوطنات أو أن تقوم بترسيم حدود الدولة الفلسطينية, محملاً الفلسطينيين مسئولية انهيار مباحثات تجميد الاستيطان لإصرارهم على أن يشمل التجميد مدينة القدس.

وأشار السفير أورين إلى أن "إسرائيل" لا تزال تتوقع الحصول على عشرين طائرة شبح من طراز إف 35 كانت الولايات المتحدة قد عرضتها عليها لقاء تجميد البناء.

 

وأضاف أن العشرين طائرة من طراز إف35 التي سبق أن اشترتها "إسرائيل" من الولايات المتحدة غير كافية وأن التزود بمزيد من الطائرات سيعزز قوة "إسرائيل" الرادعة ويلبي احتياجاتها الأمنية.

 

وأوردت وكالة الألمانية بلومبرغ أن ممثلين عن الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية التقيا أمس لمناقشة سبل حصول "إسرائيل" على مثل هذه الطائرات حتى بدون التوصل إلى تسوية سلمية.

 

وفي ذات السياق وصل الليلة الماضية إلى الكيان الصهيوني الدبلوماسي الأمريكي المخضرم دنيس روس لإجراء لقاءات سرية مع رؤساء الدوائر الأمنية المختصة بتكليف من الرئيس الأمريكي ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون للوقوف عن كثب على الاحتياجات الأمنية "الإسرائيلية" في المفاوضات حول الوضع الدائم.

 

وسيعقد دنيس روس لهذا الغرض سلسلة اجتماعات مع رئيس أركان الجيش الجنرال غابي أشكنازي ورئيس الشاباك يوفال ديسكين وضباط كبار في هيئة الاستخبارات العسكرية.

 

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن زيارة روس أحيطت بجدار من السرية والكتمان وان الطرفين سيحاولان خلال الزيارة بلورة الخطوط الحمر الإسرائيلية ومناقشة الترتيبات الأمنية للمدى البعيد التي تسعى "إسرائيل" للتوصل إليها مع واشنطن والتي سترافق أي اتفاق سلام مستقبلاً.

انشر عبر