شريط الأخبار

انقطاع الكهرباء مع الصقيع "شتاء"مثالي لسكان القطاع

10:32 - 15 تشرين ثاني / ديسمبر 2010


انقطاع الكهرباء مع الصقيع "شتاء" مثالي لسكان القطاع

فلسطين اليوم–غزة(تقرير خاص)

الشتاء في العديد من دول العالم يعني بالنسبة لهم متعة حقيقة, حيث التجمع في غرفة واحدة أمام شاشة التلفزيون ووجود جهاز للتدفئة , ولكن الشتاء في غزة مختلف مهو بالنسبة لهم معاناة من نوع خاص وخاصة مع إنخفاض شديد لدرجات الحرارة.

ليل غزة أصبح مختلف حيث ان الصقيع لا يستطيع تحمله العديد من المواطنين وخاصة في ظل انقطاع التيار الكهربائي الذي أصبح كالضيف العزيز وحرم المواطنين من الاستمتاع به بإستخدم أجهزة التدفئة المختلفة او حتى الحصول على الماء الساخن.

"فلسطين اليوم" حاولت رسم ليلة من ليالي القطاع في ظل انقطاع التيار الكهربائي المستمر وسط انخفاض كبير على درجات الحرارة .

انقشع الليل وحل الظلام وعاد أفراد احد العائلات بغزة لمنزلهم وهم مثال للمئات بل لكل المغزيين في القطاع ,..الصدمة بعد عودة العائلة للمنزل انقطاع الماء نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وما يليها من مشاكل أخرى وهو إصرار العديد منهم بعد اكتشاف ان المولد الكهربائي قد تلف وتم تحويله للتصليح الى البحث عن إضاءة تساعدهم على الدراسة للامتحانات المدرسية والجامعية .

حياة وصفها ابو محمد الحسان وهو يسرد "لفلسطين اليوم" معاناته هو وعائلته خلال احد الأيام جراء الانقطاع المتتالي للتيار الكهربائي مع انخفاض درجات الحرارة, تابع" حياتنا كلها معطلة بلا ماء ولا كهرباء لفترة طويلة."

وقال ابو محمد "ثلاثة من الأجهزة الكهربائية معطلة تماما والثلاجة تفصل دون أي سبب بسبب الفصل المتكرر للتيار الكهربائي وحتى في وجود الكهرباء, وأشار ان الاختباء بداخل البطانين هو الشعار الوحيد الذي رفعه هو وأبناءه الخمسة للبحث عن الدفء والراحة وللتخلص من كافة منغصات الحياة التي لاتنتهي ولن تنتهي.

وقال بشئ من التهكم المعادلة قال اذا ما كنت معرفة انك في غزة فإن الشيء الوحيد الذي يثبت ذلك ان تكون بلا كهرباء وماء وسط صقيع شديد.

فبالرغم من تأقلم المواطنين مع انقطاع التيار الكهربائي الى ان الازمة ظهرت جلياً خلال هذة الايا

انشر عبر