شريط الأخبار

دعوات لاغتيال عزمي بشارة في الكنيست الصهيوني

09:24 - 15 تشرين أول / ديسمبر 2010

دعوات لاغتيال عزمي بشارة في الكنيست الصهيوني

فلسطين اليوم-وكالات

دعا نواب من اليمين الصهيوني إلى إغتيال المفكر العربي عزمي بشارة وذلك في جلسة صاخبة للكنيست الصهيوني خصصت لبحث قانون مصادرة صندوق التقاعد الخاص ببشارة.

وقال عضو الكنيست الصهيوني ميخائيل بن أري قال " انه يجب نقل بشارة الى المكان الذي يتواجد فيها المبحوح ومغنية، وعندها لا حاجة لقوانين ضد بشارة".

و أما عضو الكنيست الصهيوني أوري ارئيل فطالب باختفاء بشارة حيث قال "هناك حالات يقوم فيها اعضاء كنيست بالتعاون مع العدو ومساعدته في ممارسة العنف ضد الدولة وكيانها. هذه الحالات يجب ان تختفي عن الدنيا، عاجلاً وبسرعة".

و أما النائب الصهيوني يريف لفين، رئيس لجنة الكنيست قال "هذا القانون ضد بشارة غير كاف، وهو ليس عقاباً حقيقياً له، لأن العقاب الذي يستحقه بشارة هو أكثر بكثير".

و تطرق ليفين الى حزب التجمع العربي قائلاً "أعد بأن نقوم بكل ما نستطيع حتى لا يتحول الكنيست إلى ثكنة أمامية للمنظمات الإرهابية حتى يحاربونا من الداخل".

و توجه إلى النائبين العربييين جمال زحالقة وحنين زعبي: "أنتم لن تكونوا هنا، حقنا وواجبنا كمشرعين أن تدافع اسرائيل عن نفسها من الداخل".

و صب جل نواب اليمين الصهيوني اتهاماتهم ضد بشارة مؤكدين على أنه استغل منصبه للمس بأمن "إسرائيل"، ومساعدة العدو، وبأنه يجب ان ينال عقاباً شديداً وليس فقط مصادرة صندوق التقاعد الخاص به.

و أكد النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، أن بشارة هو مناضل من أجل الحرية وضد الاحتلال والاستعمار والفاشية والعنصرية.

و اضاف " بشارة في منفى اضطراري، مثله مثل الكثيرين من قيادات النضال ضد الفاشية والعنصرية والمدافعين عن حقوق شعوبهم، الذي عاشوا في المنفى ولم يسلم أحد منهم نفسه كما تطلبون".

و تابع "المشكلة في النظام الإسرائيلي الذي لم يحتمل مشروعه من أجل الديمقراطية ومن أجل حقوق الشعب الفلسطيني، فلاحقه وحاول تصفيته سياسياً".

 

انشر عبر