شريط الأخبار

الجامعة العربية تشيد بجهود قطر لإنجاح المؤتمر الدولي لدعم القدس

07:53 - 14 حزيران / ديسمبر 2010

الجامعة العربية تشيد بجهود قطر لإنجاح المؤتمر الدولي لدعم القدس

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت جامعة الدول العربية أن أمير دولة قطر سيفتتح المؤتمر الدولي لدعم القدس والذي يعقد في الدوحة في 31 يناير القادم.تقديرا منه ودعما للقدس. وثمنت جامعة الدول العربية الجهود القطرية الحثيثة المبذولة من أجل إنجاح مؤتمر الدوحة الدولي حول القدس والذي تقرر انعقاده في 31 يناير المقبل وعلى مدى ثلاثة أيام، تحت الرعاية الكريمة لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. وقال السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد بالجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة ومنسق عام المؤتمر في رده على سؤال لمراسل وكالة الأنباء القطرية "قنا" بالقاهرة " إن الترتيبات تسير على قدم وساق من أجل الإعداد لمؤتمر القدس الدولي الذي تم الاتفاق مع الجانب القطري على انعقاده يوم 31 يناير 2011 والذي يأتي تفعيلا لقرار القمة العربية التي عقدت في مدينة سرت الليبية في دورتها الثانية والعشرين في شهر مارس الماضي".

وأضاف" أن قطر تبذل جهودا حثيثة في هذا الإطار ليخرج المؤتمر بالنتائج المنشودة، وكما تعودنا قدم الجانب القطري كافة التسهيلات لعقد هذا المؤتمر بما تملكه من خبرة واسعة في عقد المؤتمرات وتم خلال الاجتماع الذي عقد بين ممثلي الأمانة العامة للجامعة العربية والمسؤولين في قطر يوم 2 نوفمبر الماضي طمأنتنا على سير الإجراءات المتعلقة بانعقاد هذا المؤتمر ". وأشار السفير صبيح في تصريحات للصحفيين أمس إلى أن هذا المؤتمر الدولي المهم يكتسب أهمية كبيرة حيث سيناقش عددا كبيرا من المحاور التي تؤكد على عروبة القدس وأنها عاصمة السلام والتسامح وأنها مفتوحة لكافة الأديان وبعيدة عن الأسلحة والأسلاك الشائكة وهوس اليمين الإسرائيلي بالحديث عنها بأنها عاصمة أبدية لإسرائيل وما يطلق عليها بأنها عاصمة للشعب اليهودي ومن ثم لابد من رد فعل عملي وعقلاني يؤسس للسلام والتسامح بهذه المدينة كما كانت طوال تاريخها قبل الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت إلى أن مؤتمر الدوحة الدولي حول القدس سيسهم بشكل كبير في فضح الجرائم الإسرائيلية وكشفها أمام العالم..منوها بأنه سيشارك في المؤتمر شخصيات دولية وعربية بارزة وسيتحدث أمام الجلسة الافتتاحية أمير قطر،ورئيس السلطة محمود عباس، والسيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، والبروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي. وأضاف أنه تم توجيه الدعوة إلى أكثر من 400 شخصية مهمة ولها ثقلها في المجالات السياسية والتاريخية والأكاديمية والقانونية وستأتي من حوالي 60 دولة.

وأوضح السفير محمد صبيح أن المؤتمر يتضمن أربعة محاور هي: القدس والقانون الدولي، والقدس والتاريخ، والوضع الراهن في المدينة المقدسة في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المتزايدة، بالإضافة إلى دور منظمات المجتمع المدني في حماية القدس. وشدد على أهمية مشاركة منظمات المجتمع المدني في المؤتمر، معربا عن أمله بأن يثمر المؤتمر خطة عمل واقعية وقابلة للتطبيق، لدعم القدس وأهلها ومؤسساتها. وقال السفير صبيح أن السيد عمرو موسى وجه دعوات لمختلف الأطراف المعنية للمشاركة في المؤتمر، وأن الجامعة تنتظر الردود، ليتم بناء على ذلك وضع البرنامج النهائي للمشاركات في المؤتمر.

وذكر أن اجتماعا سيعقد في قطر يوم 21 من الشهر الجاري في سياق التحضير لهذا المؤتمر، وأنه سيضم اللجنة التحضيرية واللجنة الاستشارية للمؤتمر وكذلك وفد الجامعة العربية والجانب القطري.. مضيفا" نجري الاستعدادات على قدم وساق وبإشراف مباشر من قبل السيد عمرو موسى". وأكد السفير صبيح أن كافة بعثات الجامعة العربية في الخارج منشغلة أيضا بالتحضير لهذا المؤتمر الدولي المهم، من خلال الاتصال بالشخصيات السياسية والأكاديمية والعلمية والقانونية ليشارك كل في مجاله وتخصصه. وأشار إلى أنه سيصاحب عقد هذا المؤتمر تنظيم عدد من الفعاليات الأخرى حيث سيتم إقامة معرض للصور التي تعكس واقع المدينة المقدسة، بالإضافة إلى عرض الأفلام الوثائقية، وغيرها.

 

انشر عبر