شريط الأخبار

توقعات بتنفيذ عملية استشهادية كبيرة داخل "إسرائيل" العام المقبل

04:58 - 14 تموز / ديسمبر 2010

توقعات بتنفيذ عملية استشهادية كبيرة داخل "إسرائيل" العام المقبل

فلسطين اليوم- وكالات

تنبأ الفلكي التونسي حسن الشارني بأن يشهد العام 2011 اضطرابات كبيرة، وكوارث طبيعية وصفها بالرهيبة، وأعمال إرهابية متعددة، واغتيالات في المنطقة العربية، إلى جانب اندلاع حرب جديدة في لبنان بين حزب الله و"إسرائيل".

وقال الشارني الذي يتولى منصب نائب رئيس الإتحاد العالمي للفلكيين، في تكهناته للعام 2011، التي نشرتها الثلاثاء صحيفة (الحدث) التونسية، إن "الدلائل الفلكية تشير إلى أن العام 2011 الذي سيكون أول أيامه يوم زحل، أي السبت، سيكون عاما هادئا خلال الأشهر الأربعة الأولى، ليُصبح بعد ذلك عاما مضطربا على كل الأصعدة".

وأضاف الشارني الذي إكتسب شهرة عالمية واسعة منذ أن تنبأ بوفاة أميرة ويلز ديانا قبل ثمانية أشهر من حادث السير الذي أودى بحياتها في نهاية أغسطس/ آب 1997 في باريس، أن العالم سيشهد خلال العام 2011 مراحل صعبة ودموية، فيما ستكون منطقة الشرق الأوسط على كف عفريت.

وتوقع في هذا السياق،أن يشهد لبنان تصادما خطيرا بين حزب الله و"إسرائيل" خلال شهر رمضان المقبل، إلى جانب تدهور الوضع في فلسطين، التي ستشهد نهاية وصفها بالمأساوية لشخصية مرموقة.

و في توقعاته المرتبطة بالشأن الفلسطيني، قال "ستشهد إحدى المدن الإسرائيلية عملية انتحارية كبيرة تخلف ضحايا وخسائر مادية، وتشعل النار بالهشيم".

وأضاف إن المنطقة العربية ستشهد وفاة شخصية بارزة، وأعمال إرهابية على خلفية إنتخابية تخلف ضحايا كثيرة، فيما سيشهد العراق عملية انتحارية شبيهة بعملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، تودي بحياة رئيس حزب مهم له علاقة وطيدة بإحدى دول الجوار.

كما توقع الشارني أن تشهد سوريا عمليات مختلفة سينفذها جهاز الموساد الإسرائيلي في محاولة لزعزعة إستقرار النظام هناك، ولإجباره بطريقة أو بأخرى على التنازل الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ يونيو/ حزيران 1967،على حد تعبيره.

وشملت توقعات الشارني للعام 2011 الأوضاع في آسيا وأوروبا وأمريكا، حيث توقع أن تشهد باكستان إنقلابا عسكريا، وعمليات إنتحارية، بينما إكتفى بالإشارة إلى أن أمريكا ستعيش خلال العام المقبل على وقع فضائح وصفها بـ(الرهيبة والعجيبة).

ويشار إلى أن الشارني حاصل على دكتوراه في علم الفلك الفيزيائي، ويهتم بالتنجيم والماوارئيات، وله مؤلفات عديدة في هذا المجال، وسبق له أن توقع أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001، قبل وقوعها، كما تنبأ بموت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بطريقة غامضة.

 

انشر عبر