شريط الأخبار

"علماء القدس" تطالب بعقد اجتماع على مستوى القمة لمواجهة التهديدات ضد الأقصى

02:09 - 14 كانون أول / ديسمبر 2010


"علماء القدس" تطالب بعقد اجتماع على مستوى القمة لمواجهة التهديدات ضد الأقصى

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

طالبت "هيئة علماء ودعاة القدس" الدول العربية والإسلامية بعقد اجتماع على مستوى القمة، لمواجهة التهديد الواضح من قبل سلطات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك، وأن تضع الخطط العملية السريعة لحمايته وما حوله.

وقالت الهيئة، في بيان لها اليوم الثلاثاء (14-12): "إن إعلان سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" الملغوم حول انهيار المصلى المرواني، الذي يعد جزءًا من المسجد الأقصى المبارك، هو إنذار حقيقي بحجم الخطر الذي يتهدد هذا المكان الإسلامي المقدس، وما حوله من عمائر فيها مبنى قبة الصخرة ومبنى المسجد الجنوبي ومدارس وعيادات وزوايا ومساطب وأسبلة وأروقة ومساكن".

وأضافت أن "هذا الإنذار الواضح، يؤشر على نوايا خبيثة تبيتها سلطات الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك، الذي تنفرد مساحته على مائة وأربعة وأربعين دونمًا، حيث بات هذا المكان -الإسلامي الصرف- تحت التهديد بالتدمير من الأسفل، أو التفجير من الأعلى، بفعل هزة اصطناعية أو ضربة جوية، كما كان مخططًا لها في يوم من الأيام الخوالي، والتي كشفت عنه الوثائق.. وثائقهم التي أعلنوها، كنوع من بالونات الاختبار، لمدى ردود الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والعالمية على هذه النية التي لم تعد خافية؛ حيث جرى الإعلان عنها".

وطالبت الهيئة المؤسسات الدولية، وعلى رأسها منظمة اليونسكو العالمية التي اعتبرت القدس القديمة مدينة تراثية عالمية، أن تتحرك "لمعرفة ما يجري بعيدًا عن الظنون والوساوس، وتشكيل لجنة من المهندسين وعلماء الآثار المستقلين، تقوم بمعاينة المكان لمعرفة ما يجري فيه".

 

 

 

انشر عبر