شريط الأخبار

السلطة تغلق عدد من المحطات الإذاعية والتلفزيونية المحلية بالضفة

08:38 - 14 تموز / ديسمبر 2010

السلطة تغلق ١٢محطة إذاعة وتلفزيون محلية

فلسطين اليوم-رام الله

أصدر النائب العام برام الله المستشار أحمد المغني قرارا بإغلاق ١٢محطة اذاعية وتلفزيونية محلية لعدم اكتمال أوراقها اللازمة للترخيص .

 

وشمل القرار محطتي تلفزيون وخمس إذاعات في الخليل ، وفي بيت لحم تم اغلاق جميع المحطات التلفزيونية الخاصة وعددها اربع محطات في حين اغلقت ثلاث محطات تلفزيونية في نابلس ومحطة اذاعة في رام الله واما في اريحا فتم اغلاق محطة اذاعة وأخرى تلفزيونية وشمل القرار ايضا اغلاق سبع محلات وشركات اتصالات في نابلس لم تقم بتصويب أوضاعها .

 

وقال النائب احمد المغني :لقد تم اغلاق المحطات استجابة لقرار وزير الاتصالات لعدم حصول هذه المحطات على تراخيص البث الخاصة من السلطة ، مؤكدا ان عدد من المحطات تم امهالها حتى ظهر اليوم لتصويب اوضاعها .

 

وقال احمد منيزل نائب مدير عام التراخيص في وزارة الاتصالات : اننا لا نحاول تكميم الافواه وانما هذه المحطات لم تقم بدفع رسوم الترخيص وكنا قد امهلناها اكثر من مرة وفي حال قاموا بدفع الرسوم سنقوم برفع توصياتنا الى الجهات المعنية لاعادة فتح تلك المحطات بحسب القانون .

 

وقالت ياسمين عواد مسؤولة الاعلام المرئي والمسموع في وزارة الداخلية ان هناك ثلاث محطات اذاعية تم اغلاقها في الخليل ليس بسبب عدم دفع الرسوم ولكن لان هذه المحطات قامت بالبث وفتح المحطات دون اشعار او موافقة اي من الوزارات المعنية .

 

بدوره اكد نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار، ان النقابة لم تعلم مسبقا بقرار الاغلاق ، وستتابع القرار مع كافة الجهات المسؤولة لايجاد الحلول لاعادة تشغيل هذه المحطات .

 

واكد انه كان هناك اتفاق سابق مع وزارة الاتصالات واصحاب المحطات المحلية على دفع الرسوم كنوع لاعادة المأسسة، وابقاء هذه المحطات مفتوحة .

 

وقال انه تم اغلاق حوالي 12 محطة اذاعية وتلفزيونية

سميح صبيح مدير عام تلفزيون بيت لحم قال : لا نريد مخالفة القانون ولا نرغب بالمماطلة ولكن نحن كمحطات تلفزيونية محلية نعيش ركودا اقتصاديا كبيرا ولا نستطيع دفع الرسوم التي تطلبها الوزارة خصوصا انها تطالب برسوم عن اربع سنوات فبالتالي يصبح المبلغ اكبر من طاقتنا .

 

وقال الشيخ رضا ملحس رئيس مجلس ادارة اذاعة القران الكريم التي تم اغلاقها :ان الطريقة التي جاء بها اعضاء من النيابة العامة لاغلاق المحطة كانت غير حضارية ووقع احد مسؤولي النيابة قرار الاغلاق بخط اليد وفي المحطة وطلب من جميع من فيها الخروج منها واغلق المحطة وصادر مفتاح المحطة ولم يسمح لنا بالاعتذار من مستمعي المحطة قبل اغلاقها وهدد باعتقال احد العاملين .

 

وكان مصدر مسؤول قد أكد ان القرار فقط يعنى بوقف البث وليس اغلاق الشركات او المقرات كما حصل في بعض المناطق وانه سيتم اعادة فتح المقرات الخاصة بالشركات التي تمتلك المحطات الاذاعية والتلفزيونية اليوم ويبقى قرار اغلاق البث حتى تقوم هذه المحطات بتصويب وضعها .

انشر عبر