شريط الأخبار

مؤتمر القدس القادم يعقد في قطر

04:58 - 13 حزيران / ديسمبر 2010

مؤتمر القدس القادم يعقد في قطر

فلسطين اليوم-القاهرة

أعلن الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشئون فلسطين والأراضي المحتلة السفير محمد صبيح، "أنه تقرر عقد المؤتمر الدولي لدعم القدس في 31 يناير المقبل بالعاصمة القطرية "الدوحة" حيث يستمر ثلاثة أيام.

وقال صبيح باعتباره المنسق العام للمؤتمر - في تصريحات للصحفيين، اليوم "إنه تم تحديد الشخصيات الرئيسية التي ستلقى كلمات في الجلسة الافتتاحية وهم أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ورئيس السلطة محمود عباس، والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، وأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي البرفسور أكمل الدين إحسان أوغلو.

أضاف أنه سيشارك في المؤتمر أكثر من 400 شخصية مهمة ولها ثقلها في المجالات السياسية والتاريخية والأكاديمية والقانونية وستأتي من حوالي 60 دولة.

وأكد أن المؤتمر ينقسم إلى أربع لجان هي: القدس والقانون الدولي، والقدس والتاريخ، والوضع الراهن في المدينة المقدسة في ظل الانتهاكات الإسرائيلية المتزايدة، بالإضافة إلى دور منظمات المجتمع المدني في حماية القدس.

وأشار السفير صبيح "إلى أنه سوف يتم خلال المؤتمر توثيق الانتهاكات الإسرائيلية، كما سيركز المؤتمر على دور منظمات المجتمع المدني، وسيكون لها برنامج حول كيف تعمل في المستقبل بخصوص دعم القدس وحمايتها من الممارسات والإدعاءات الإسرائيلية وهوس اليمين الإسرائيلي بأنها عاصمة أبدية "لإسرائيل" وأنها عاصمة للشعب اليهودي، مشددا على أنه لابد أن يكون هناك رد فعل عملي عقلاني عبر المؤتمر.

وقال السفير صبيح، إن مشاركة الهيئات المدنية أمر مهم في المؤتمر، ونأمل بأن تخرج بخطة عمل واقعية وقابلة للتطبيق، لدعم القدس وأهلها ومؤسساتها.

وأوضح أن عمرو موسى بعث بدعوات لمختلف الأطراف المعنية للمشاركة في المؤتمر، وأن الجامعة تنتظر الردود، ليتم بناء على ذلك وضع البرنامج النهائي للمشاركات في المؤتمر.

وذكر أن اجتماعا سيعقد في قطر في الحادي والعشرين من الشهر الجاري في سياق التحضير لهذا المؤتمر، وأنه سيضم الجانب القطري واللجنة التحضيرية واللجنة الاستشارية للمؤتمر وكذلك وفد الجامعة العربية، مضيفا "نجرى الاستعدادات على قدم وساق وبإشراف مباشر من قبل الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.

وأكد صبيح أن كافة بعثات الجامعة العربية فى الخارج منشغلة أيضا فى الترتيب لهذا المؤتمر الدولي المهم، من خلال الاتصال بالشخصيات السياسية والأكاديمية والعلمية والقانونية ليشارك كل في مجاله وتخصصه.

ولفت إلى أن الأمر لا يقتصر على عقد هذا المؤتمر، بل سينظم على هامشه فعاليات أخرى مثل معرض الصور عن واقع المدينة المقدسة، بالإضافة إلى عرض الأفلام الوثائقية، وغيرها.

انشر عبر