شريط الأخبار

انطلاق انتفاضة القبور لحماية الأراضي المهددة بالاستيطان

09:18 - 13 تموز / ديسمبر 2010

انطلاق انتفاضة القبور لحماية الأراضي المهددة بالاستيطان

فلسطين اليوم- رام الله

أعلنت اللجان الشعبية الفلسطينية عن انطلاق انتفاضة القبور لحماية الأراضي المهددة بالمصادرة والاستيطان في ظل تصاعد الهجمة الاستيطانية ومصادرة الأراضي الفلسطينية، مشددةً على ضرورة حماية الأراضي الفلسطينية المهددة بالمصادرة بكافة الوسائل المتاحة.

 

 وأكدت اللجان الشعبية في بيان مركزي أصدرته اليوم، أن شعبنا سيبقى متمسك في الأراضي الفلسطينية وبالمقدسات وبالثوابت وبالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني المرابط على طريق التحرر والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الأبدية القدس الشريف بقيادة الرئيس المنتخب محمود عباس الذي لم يفرط بالثوابت وبالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا والذي يخوض معركة سياسية على كافة المستويات لإحقاق حقوق شعبنا الفلسطيني المرابط .

 

و قال أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية المهندس عزمي الشيوخي انه قد أعلن في وقت سابق عن ضرورة التصدي لسياسة هدم المنازل ومصادرة الأراضي والاستيطان والعمل على حماية الأرض من كافة البرامج الاحتلالية والاستيطانية بالتوسع العمراني في البناء الأفقي وبالعودة للسكن في الكهوف بالمناطق النائية والمهددة بالمصادرة بعد أعمارها وترميمها وأيضا من خلال دفن الموتى في المناطق والتلال المهددة بالمصادرة والاستيطان.

 

وفي نفس الإطار كشف الشيوخي اليوم أن العديد من الصامدين بمناطق شرق مدينة يطا وأصحاب الأراضي المهددة بالمصادر بالمنطقة الغربية لبلدة بيت أولا المحاذية لجدار الضم والتوسع العنصري وفي منطقة خربة زانوتا شرق مدينة الظاهرية أنهم قد أعلنوا له استجابة لنداء اللجان الشعبية بأنهم قد أوصوا بان يتم دفنهم في وسط أراضيهم المهددة بالمصادرة لحمايتها من المصادرة من قبل الاحتلال.

وأضاف الشيوخي أن احد المواطنين في بلدة بيت أولا قد تبرع بقطعة ارض مساحتها ثلاثة دونمات لإقامة مقبرة لأهالي بيت أولا عليها تسهم في تعزيز التواجد السكاني في تلك المنطقة وفي حماية الأرض من الأخطار الاستيطانية ومن توسع الكسارة على حساب أراضيهم  والتهامها لأراضي المواطنين التي أقامها الاحتلال فوق أراضي بيت أولا.

 

 

 

 

 

انشر عبر