شريط الأخبار

الاحوال الجوية العاصفة تتسبب بمقتل 11 شخصاً وإصابة 59 في مصر

08:50 - 13 حزيران / ديسمبر 2010

الاحوال الجوية العاصفة تتسبب بمقتل 11 شخصاً وإصابة 59 في مصر

فلسطين اليوم-وكالات

لقي 11 مصرياً حتفهم وفقد 30 وأصيب 59 امس، في حوادث شهدتها محافظات مصر المختلفة بسبب الطقس السيئ .

وقال مصدر أمني إن عاملاً لقي حتفه وأصيب خمسة آخرون والبحث جار عن 30 جراء انهيار مصنع أقمشة في منطقة محرم بك بالاسكندرية نتيجة سوء الأحوال الجوية .

وأضاف المصدر، إن سوء الأحوال الجوية والأمطار والرياح الشديدة التي تشهدها أغلب محافظات مصر تسببت في مقتل 10 أشخاص وإصابة 54 في حوادث طرق وقعت في محافظات الشرقية وشمال سيناء وبني سويف والقليوبية والدقهلية وأسيوط.

 

وفي سورية، ضربت عاصفة ثلجية بعض المناطق، بينها دمشق وريفها وسجل هطول أمطار غزيرة في اغلب المحافظات مترافقة مع رياح عاتية وارتفاع الامواج، فيما تعاني البلاد من موجة جفاف كبرى منذ أربع سنوات.

وذكر المدير العام للأرصاد الجوية ابراهيم خليل مصطفى في تصريح بثته وكالة الأنباء الرسمية (سانا) امس ان " هطول الأمطار المتفرقة سيستمر في أغلب المناطق وتكون غزيرة ومصحوبة بالرعد أحياناً" مضيفاً "ويكون الهطل ثلجياً فوق المناطق التي يزيد ارتفاعها على 700 متر وبعض المناطق الداخلية".

وضربت عاصفة ثلجية العاصمة السورية دمشق وريفها، ما أدى الى تعطيل حركة السير وبعض الحوادث المرورية على الطرق المؤدية إليها.

وتشهد سورية منذ يومين عواصف في اغلب مدن البلاد كانت أقواها تلك التي ضربت مدينة طرطوس الساحلية، حيث أدت الى إغلاق مرفئها التجاري والمصب النفطي فيها أمام الملاحة البحرية يومي الجمعة والسبت.

وبلغت سرعة الرياح في طرطوس أكثر من 100 كلم في الساعة و 50 عقدة كما ارتفع الموج بين 6 و7 أمتار بدون ان تسجل اية حوادث جنوح أو اصطدام بواخر، بحسب وكالة الانباء الرسمية (سانا).

كما أدت العاصفة الى اقتلاع العديد من الأشجار والصحون اللاقطة.

وكان المقرر الخاص لدى الأمم المتحدة المعني بالحق في الغذاء اوليفيه ديشوتر لفت في ايلول الماضي الى ان سورية تواجه "وضعا خطيرا" بسبب موجة الجفاف التي تعاني منها منذ أربع سنوات.

وأضاف ان الخسائر الناجمة عن الجفاف كانت قاسية "طالت 1,3 مليون يقطن 95 بالمئة منهم في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد".

وتسبب الجفاف في تراجع مخزون المياه والإنتاج الزراعي وتسريع وتيرة حركة النزوح من الأرياف.

 

 

وتسببت الرياح الشديدة والرؤية السيئة باضطرابات في مطارات بيروت والإسكندرية والقاهرة، وأجبرت السلطات على إغلاق مرافئ بيروت وحيفا (شمال اسرائيل) والإسكندرية والدخيلة في شمال مصر، إضافة الى ثماني موانئ مصرية على البحر الأحمر.

وفي لبنان أجبرت الأمواج والعواصف السلطات على إغلاق العديد من الطرق الساحلية الموازية للبحر. وتعرضت مراكب الصيد للتدمير وتم إجلاء سكان من بعض المنازل.

وغطت الثلوج للمرة الأولى هذا العام الجبال اللبنانية، ما طمأن مرافق التزلج رغم استياء السائقين من الطرق المتجلدة التي شهدت زحمة صباح أمس.

وهطلت الثلوج والأمطار بغزارة في الجولان السوري الذي تحتله إسرائيل فيما ضربت عاصفة ثلجية دمشق في بلاد تعاني الجفاف منذ أربع سنوات.

وفي الأردن الذي شهد عواصف رملية، توقعت الأرصاد الجوية أمطارا غزيرة مساء أمس، فيما تخشى السلطات حصول فيضانات.

وغطت غمامة ضخمة من الغبار والرمال العاصمة المصرية، ما أجبر مطار القاهرة على اتخاذ إجراءات طارئة بسبب انخفاض الرؤية الى مسافة 300 متر.وتأثرت حركة قناة السويس بالعاصفة، فأغلقت أمام السفن التجارية من جهة المتوسط، وسجل تأخير في انتقال السفن من جهة البحر الأحمر.

وأدى سوء الأحوال الجوية في أنحاء المنطقة الى انقطاع في الكهرباء، واقتلاع اشجار وتحطيم شارات مرور. وذكرت القناة العامة في التلفزيون الإسرائيلي ان نحو ثلاثين شخصا أصيبوا بجروح طفيفة جراء ذلك.

انشر عبر