شريط الأخبار

تحذيرات من تردي الوضع الصحي للنائب الأسير وصفي قبها

06:51 - 12 تموز / ديسمبر 2010

تحذيرات من تردي الوضع الصحي للنائب الأسير وصفي قبها

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

حمل "مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان" الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عما قد تؤول له حالة الوزير وصفي قبها الصحية بعد تدهور سريع ومستمر في وضعه الصحي.

 

وقال فؤاد الخفش مدير مركز "أحرار" إن الوزير قبها -ومن يوم اعتقاله يوم الجمعة قبل ثلاثة أيام- حتى هذه اللحظة في المستشفى بوضع صحي متقلب، وغير ثابت ويعاني من ارتفاع دائم للسكري.

 

وأضاف الخفش في تصريح له اليوم الأحد أن خوفًا شديدًا على حياة السيد الوزير قبها الذي لم يمض على خروجه من السجن سوى ثمانية شهور، وأن الاختلال يسعى لتدمير الوزير وقتله وتصفيته من خلال استمرار احتجازه في هذا الوضع الصحي السيئ.

 

و نوه بأن الكيان الصهيوني هو "الدولة الوحيدة في العالم التي تعتقل مرضى وأطفالاً ونساءً وكبارًا في السن ومعاقين، وأن مستشفى السجن الذي يتواجد به معالي الوزير قبها فيه 28 حاله مرضيه خطيرة، منهم من لا يستطيع الحركة، ومنهم من يعاني الفشل الكلوي والسرطان والتهاب الكبد".

 

كما ناشد الحقوقي الخفش مؤسسات حقوق الإنسان وأطباء بلا حدود ومنظمات الصحة بضرورة الوقوف على وضع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، والعمل من أجل الإفراج عنهم، مستنكرًا تجاهل هذه المؤسسات للمرضى في سجون الاحتلال.

 

انشر عبر