شريط الأخبار

الشامي: لا يجوز أن تبقى "إسرائيل" في حالة تجاوز للشرعية الدولية

07:56 - 11 تشرين أول / ديسمبر 2010

الشامي: لا يجوز أن تبقى "إسرائيل" في حالة تجاوز للشرعية الدولية

فلسطين اليوم-وكالات

صرح وزير الخارجية والمغتربين اللبناني علي الشامي خلال لقائه المبعوث الروسي لعملية السلام في الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف، انه لا يجوز أن تبقى إسرائيل في حالة تجاوز للشرعية الدولية.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام، أن الوزير اللبناني والمبعوث الروسي بحثا آخر مستجدات الأوضاع السياسية في لبنان والأوضاع العامة في المنطقة وعملية السلام في الشرق الأوسط.

 

واعتبر الوزير الشامي أنه لا يجوز أن تبقى إسرائيل في حالة تجاوز للشرعية الدولية وعدم الالتزام الكامل بقراراتها وعلى رأسها القرار 1701، مشيرا إلى خروقاتها المستمرة له ومراوغتها بشأن الإنسحاب من الجزء البناني من قرية الغجر ومن مزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

 

وأعاد الشامي التأكيد على أهمية الدور الروسي في مساعدة لبنان ودعمه، ولاسيما في الظروف الراهنة، مشددا على أهمية الحوار البناء لبلوغ الأهداف المنشودة.

 

واتفق الطرفان على أهمية تعزيز التعاون الثنائي عبر تكثيف اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة وعبر تفعيل اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين.

 

وعقب اللقاء لم يشأ سلطانوف الادلاء بأي تصريح، ولكنه قال في معرض رده على سؤال حول المسعى السعودي ­ السوري: صراحة ليس لدي تفاصيل عن هذه المبادرة ولا استطيع أن ادلي بأي تعليق في شأنها.

 

وفي رد على سؤال عما إذا كان يحمل أي مبادرة روسية تجاه لبنان، أجاب "على الشعب اللبناني أن يعيش بسلام.. هذا أهم شيء". وعن قراءته للمرحلة الحالية وهل هو متخوف، اكتفى الدبلوماسي الروسي بالابتسامة.

 

وكان رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقبل قبل ظهر السبت في بيروت سلطانوف والوفد المرافق له.

 

وعقب اللقاء مع الحريري، قال سلطانوف "زيارتنا إلى لبنان تأتي في اطار جولة جديدة نقوم بها إلى المنطقة.. تهدف لقاءاتنا إلى مواصلة الاجتماعات بين القيادتين في البلدين، بعد الزيارتين اللتين قام بهما رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان والحريري إلى موسكو والمحادثات التي عقداها مع الرئيس الروسي ميدفيديف ورئيس الوزراء بوتين".

 

واضاف: من دون شك، كان لهذه الزيارات تأثير بحيث انها أعطت دفعا جديدا لعلاقاتنا الثنائية وخصوصا لبحث المشاريع المشتركة، ونحن سنستمر في هذه المشاورات.

 

وكان سلطانوف وصل الى بيروت فجر السبت في زيارة يجري خلالها محادثات مع المسؤولين اللبنانيين.

انشر عبر