شريط الأخبار

هجوم بقنبلة يدوية في مخيم للفلسطينيين جنوب لبنان لا يسفر عن اصابات

05:18 - 11 حزيران / ديسمبر 2010

هجوم بقنبلة يدوية في مخيم للفلسطينيين جنوب لبنان لا يسفر عن اصابات

فلسطين اليوم-وكالات

 استهدف هجوم بقنبلة يدوية ليل الجمعة-السبت منزل عضو في تنظيم متشدد موال لـ"القاعدة" في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، من دون ان يسفر الانفجار عن اصابات، كما افاد مصدر امني لبناني.

 

وقال المصدر لوكالة "فرانس برس": "انفجرت قبيل منتصف ليل الجمعة-السبت قنبلة يدوية في مخيم عين الحلوة استهدفت منزل احد عناصر جند الشام من عائلة السحمراني". واضاف: ان "الاضرار اقتصرت على الماديات ولا جرحى".

 

وجند الشام تنظيم سني متشدد مقره مخيم عين الحلوة، الاكبر من بين المخيمات الـ12 التي يقيم فيها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان.

 

وجند الشام تنظيم على خلاف مع حركة "فتح" التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس وسبق ان دارت عدة مواجهات مسلحة بين الطرفين.

 

ولا يدخل الجيش اللبناني الى المخيمات الفلسطينية تاركا مسؤولية الامن فيها للفلسطينيين.

 

وفي 28 تشرين الاول (اكتوبر) قتل فتى في الثالثة عشرة من العمر واصيب اربعة اشخاص آخرين بجروح في انفجار قنبلة في مخيم نهر البارد في شمال لبنان.

 

وتقيم غالبية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الذين تقدر اعدادهم بين 300 الف و400 الف لاجئ، في هذه المخيمات ال12 المكتظة والمسلحة والتي تعتبرها المنظمات الدولية ارضا خصبة لتجنيد المتطرفين الاسلاميين وخصوصا بسبب الفقر المدقع الذي يعيش فيه اهلها.

 

 

 

 

انشر عبر