شريط الأخبار

فصائل الممانعة والمقاومة: فشل أمريكا دفع "عباس" للتوجه للجنة المتابعة لحماية نفسه

03:34 - 11 كانون أول / ديسمبر 2010


فصائل الممانعة والمقاومة: فشل أمريكا دفع "عباس" للتوجه للجنة المتابعة لحماية نفسه

فلسطين اليوم-غزة

أكدت فصائل الممانعة والمقاومة الفلسطينية اليوم "أن فشل أمريكا في إقناع دولة الكيان الصهيوني بتجميد الاستيطان دفع رئيس السلطة محمود عباس إلى اللجوء للجنة المتابعة العربية لحمية نفسه وفشله، وليشكلوا له غطاءً ويجدوا له المخرج الذي يحفظ ماء الوجه".

وسردت فصائل الممانعة والمقاومة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه "كافة المستجدات على الساحة الفلسطينية بداية من استمرار الاستيطان والتهويد ومصادرة الأراضي واغتيال النواب وقمع السلطة في رام الله لقادة المقاومة الفلسطينية".

وجددت فصائل الممانعة والمقاومة موقفها بشأن عجز الإدارة الأمريكية في تجميد الاستيطان قائلة "إن هذا الأمر يفقدها القدرة على استمرارها راعياً لإجراء المفاوضات بين الجانبين".

واستنكرت الفصائل "الموقف الإقليمي والعربي والدولي اتجاه جرائم العدو المتكررة والمستمرة دون توقف", مطالبين "البرلمانات العربية باتخاذ موقف تجاه سياسة إبعاد وخطف النواب".

وطالبت الفصائل السلطة الفلسطينية بوقف الاعتقال السياسي المُدان بكل المعايير خاصة أنها تمر بلقاءات مع حركة حماس لإتمام المصالحة".

وتعقيباً على قرار محكمة صهيونية بإبعاد النائب أبو طير من القدس المحتلة إلى رام الله قالت الفصائل في بيانها "إن إبعاد النائب أبو طير يشكل بادرة خطيرة تندرج في سلسلة جرائمه البشعة في إطار سياسة الترانسفير والتهجير وتهويد القدس، ونطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية ومؤسسات المجتمع المدني كلها بالعمل على ممارسة صلاحياتها لوقف تلك الممارسات اللإنسانية.

انشر عبر