شريط الأخبار

خطوات احتجاجية لأسرى مجدو بسبب مضايقة السجانين

12:51 - 11 تموز / ديسمبر 2010

خطوات احتجاجية لأسرى مجدو بسبب مضايقة السجانين

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن الأسرى في سجن مجدوا وعددهم 850 معتقلا، اليوم السبت، عن إجراءات احتجاجية، بسبب استمرار المضايقات التي يتعرضون لها من قبل إدارة السجن، خاصة في موضوع الزيارات.

وقالوا في بيان صدر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أنهم يجبرون على الخروج لزيارة ذويهم وهم مقيدي الأرجل والأيدي على اختلاف المعمول به في سائر السجون.

واعتبر الأسرى في البيان، أن هذا الإجراء غير قانوني وغير إنساني واستهتار بإنسانيتهم وكرامتهم، وأنهم بدؤوا بخطوات تشمل الامتناع عن الزيارة إذا استمر تقييد أرجل وأيدي الأسرى خلال الزيارات.

وقال الأسير صبحي جرار، من سكان طولكرم والمحكوم (21 عاما)، 'إن أسرى مجدو أرسلو مجموعة من الشكاوى الى إدارة السجون تشمل مجموعة من المطالب وأبرزها: وقف تقييد الأيدي والأرجل للأسرى خلال الزيارات، ووقف سياسة الاهانات خلال إحصاء الأسرى 'العدد'، وتجميع الأشقاء الأسرى مع بعضهم البعض في سجن واحد، وإدخال الملابس للأسرى عن طريق زيارات الأهل، والموافقة على التعليم الجامعي للأسرى أسوة ببقية السجون'.

كما طالب الأسرى بوقف سياسة تقييد استخدام مياه الاستحمام، حيث تتعمد الإدارة إيصال المياه لمدة ساعة واحدة في اليوم، وكذلك تقديم العلاج للمرضى، ونقل المحتاجين منهم الى المستشفيات لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

من جهة أخرى، أفاد الأسرى الأشبال في سجن ريمونيم وعددهم 95 شبلا، أن تفتيشات واقتحامات استفزازية متواصلة تقوم بها قوات 'نحشون' إلى قسم الأشبال، وأنه خلال الشهر الماضي تمت مداهمة القسم 3 مرات، جرى خلالها قلب محتويات الغرف رأسا على عقب، وتكسير محتويات الأسرى وأغراضهم الشخصية بشكل وحشي بذريعة التفتيش الأمني.

وذكر الأسير محمد عدنان دلابشة، أن الوضع في قسم الأشبال أًصبح لا يطاق، حيث تم تحطيم أجهزة التلفاز والخزائن وخلع بلاط الغرف والحمامات خلال التفتيشات، وأنه جرى حشر الأسرى في قسم آخر طوال اليوم لحين انتهاء هذه التفتيشات والتي اعتبرها جزءا من عقاب المعتقلين والضغط عليهم نفسيا.

انشر عبر