شريط الأخبار

اختبار أمريكي ناجح لمدفع كهرومغناطيسي

11:45 - 11 تموز / ديسمبر 2010

اختبار أمريكي ناجح لمدفع كهرومغناطيسي

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت البحرية الأمريكية أنها أجرت، أمس، اختباراً ناجحاً على مدفع كهرومغناطيسي يصل مداه إلى 200 كلم وتبلغ سرعة قذيفته أكثر خمس مرات من سرعة الصوت.

وقال معهد الأبحاث التابع للبحرية الأميركية إن المدفع الجديد حطم رقما قياسيا لجهة قوة الإطلاق.

وهذا الاختبار هو الخطوة الأحدث في إطار جهود البحرية الأميركية لتطوير مدفع مستقبلي قادر على إطلاق قذائف دون الحاجة إلى بارود أو أي مواد كيميائية أخرى لإطلاق القذيفة.

والمدفع الكهرومغناطيسي عبارة عن سكة حديد من خطين توضع القذيفة بينهما ويتم إطلاقها بفضل مرور تيار كهربائي شديد القوة في السكة.

وأوضح المعهد ومقره دالغرين في ولاية فرجينيا في بيان أن الاختبار على هذا المدفع الذي أطلق عليه اسم "ريلغان" جرى نهارا في المعهد.

وأضاف: " قوة الإطلاق بلغت 33 ميغاجول أي ما يعادل ثلاثة أضعاف القوة التي سجلت خلال التجربة السابقة التي جرت في كانون الثاني/يناير 2008 (10,64 ميغاجول)".

والميغاجول هي وحدة قياس تساوي الطاقة الناجمة عن اصطدام سيارة زنتها طن وتسير بسرعة 160 كلم/ساعة بحائط.

وبحسب البحرية الأمريكية فإن إطلاق قذيفة بقوة إطلاق تعادل 33 ميغاجول يسمح لها بأن تسير بسرعة 5 خمسة أضعاف سرعة الصوت.

انشر عبر