شريط الأخبار

قيادي في الجهاد يدعو إلى أكبر اصطفاف تضامني مع المعتقلين المضربين عن الطعام

02:41 - 10 حزيران / ديسمبر 2010

قيادي في الجهاد يدعو إلى أكبر اصطفاف تضامني مع المعتقلين المضربين عن الطعام

فلسطين اليوم- جنين

دعا القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي"، الشيخ خضر عدنان، جماهير الشعب الفلسطيني ومؤسساته الحقوقية والإنسانية وكافة مؤسسات المجتمع المدني وفصائل العمل الوطني والإسلامي  للاصطفاف والتضامن مع المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام في سجون سلطة رام الله، وحذر عدنان من تجاهل السلطة للنداءات الصادرة والمؤكدة على ضرورة الإفراج عن المختطفين في سجونها وإنهاء جريمة الاعتقال السياسي.

 

جاءت تصريحات القيادي في "الجهاد الإسلامي" بعد الزيارة التضامنية التي قامت بها الحركة أمس الخميس (9-12) لبيت وعائلة المعتقل محمد سوقية في جنين، وهو أحد المضربين عن الطعام الموقوف منذ (6-2-2008) والحاصل على قرار بالإفراج عنه بتاريخ (10-1-2010).

وتساءل الشيخ خضر في ذات السياق عن الدور الفعلي لفصائل العمل الوطني والإسلامي ومؤسسات المجتمع المدني كافة بالضغط على سلطة رام الله من أجل إطلاق سراح المختطفين في سجونها وخاصة المضربين عن الطعام والسماح بزيارتهم الممنوعة للآن حتى على الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وكذلك الاطلاع على ظروف اعتقالهم وحالتهم الصحية.

ودعا عدنان أيضًاً إلى فضح انتهاكات السلطة لحقوق الإنسان الفلسطيني، متوجهًا بنداء خاص إلى  المجتمع الدولي ومؤسساته  للوقوف على مسؤولياته تجاه ما يدعيه من محافظة وحماية لحقوق الإنسان في العالم والضغط على السلطة لتعلن التزامها واحترامها  لوثيقة الحقوق الدولية "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان"، الذي يصادف اليوم الجمعة (10-12) ذكرى تبني الأمم المتحدة لهذا الإعلان والذي  كان عام 1948م.

يذكر أن المضربين عن الطعام يدخلون يومهم الخامس عشر على التوالي وسط أنباء عن تدهور أوضاعهم الصحية بشكل كبير، الأمر الذي بات يهدد حياتهم.

 

انشر عبر