شريط الأخبار

دعوة سكان قطر بالانتقال إلى مكة عام 2022 لتجنب مشاكل المونديال

07:16 - 08 حزيران / ديسمبر 2010

 

 

الدوحة/ دعا أحد علماء الدين في دولة قطر المواطنين المحليين بزيارة البيت الحرام في مكة المكرمة في عام 2022 لأداء فريضة العمرة أو الحج، حسب ما سيكون عليه الوضع آنذاك، لتجنب مشاكل كأس العالم واحتساء الأجانب للمشروبات الكحولية وغيرها من أمور فظة لا يقبل المواطن العربي المسلم أن يُشاهدها أبنائه.

 

وجاءت هذه الدعوة من مسئول في الشؤون الدينية المحلية بقطر بعد أيام قليلة من إعلان الفيفا عن أكبر الانقلابات إثارة ودهشة في تاريخ كرة القدم باختيار قطر لتنظيم كأس العالم 2022  رغم أنها جزيرة تبلغ عدد سكانها المحليين 300 ألف نسمة فقط بالإضافة لعدم قدرة المنتخب الأول على الترشح لنهائيات كأس العالم في أي مرة.

 

وقلل المنظمون من المخاوف التي أحاطت بحدوث خلط بين العادات والتقاليد المحلية والعادات القادمة من جميع أنحاء العالم في صيف 2022 لا سيما وأن أكثر سكان الدولة متحفظون ولا يُسمح باحتساء المشروبات الكحولية بصورة علنية في البلاد إلا بعض المناطق القليلة جداً لكن مع انطلاق المونديال سيُسمح بكل شيء لجذب أكبر عدد ممكن من الأجانب لتحقيق الربح المالي خاصةً للاتحاد الدولي "الفيفا" الذي سعى بصورة واضحة لتعويض خسائره في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بإعطاء حق الاستضافة لروسيا لأن عدد سكانها كبير جداً ثم لقطر لأنها في منطقة الشرق الأوسط وسينجذب إليها كل عشاق المستديرة لحضور المباريات.

 

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية كذلك طمأنت سكان قطر الذين يشعرون بالقلق من تدفق أعداد مهولة من المشجعين المتعصبين لكرة القدم، وهذا ما دفع رئيس إحدى المراكز في الوزارة الشيخ "إعجاز أحمد" لاقتراح سفر بعض الناس الذين لا يحبون كرة القدم إلى مكة المكرمة لأداء العمرة أثناء المونديال. 

 

وقال إعجاز: "لا أعتقد أن البلاد ستلزم بعض الناس بالمكوث هنا أثناء المونديال، فمن الصعب شرح الثقافة المحلية للزوار لهذا من الممكن الذهاب إلى مكة لأداء العمرة أو بالذهاب إلى عطلة صيفية في لندن".

 

وأضاف الشيخ أحمد في حديثه الذي نشر على صحيفة تلجراف البريطانية نقلاً عن صحيفة الخليج الوطني: "احتساء الكحوليات مسألة يَصعُب التحكم بها من جانب منظمي البطولة، لكن الإسلام واضح جداً في نقطة شرب الخمر، فمن المعروف أن شربه يؤدي لحدوث مشاكل وأفعال غير طيبة".

 

يذكر أن عدد من السكان المحليين في قطر قد أبدوا قلقهم على أبنائهم خاصةً "الفتيات" من شرور كأس العالم 2022 وذلك عبر العديد من الرسائل الإلكترونية للموقع.

 

انشر عبر