شريط الأخبار

الرابطة الإسلامية في ذكرى رأس السنة الهجرية: الاحتلال الغاشم إلى زوال

03:19 - 07 تشرين أول / ديسمبر 2010

الرابطة الإسلامية في ذكرى رأس السنة الهجرية: الاحتلال الغاشم إلى زوال

فلسطين اليوم: غزة

هنأت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي الأمتين العربية والإسلامية عامة وشعبنا الفلسطيني وطلابها ومعلميها وكافة الأطر الطلابية خاصة، وعوائل الشهداء ولأسرانا البواسل والجرحى الأبطال بالعام الهجري الجديد.

وأكدت الرابطة الإسلامية في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن الهجرة النبوية كانت فتحاً ونصراً وعزة وانطلاقة كبرى لنشر الدعوة الإسلامية، ولسوف تبقى دروسها مثلاً يحتذي به في حسن الثقة واليقين بنصر الله تعالى, وأن العزة دائما لله ولرسوله وللمؤمنين وأن المستقبل على هذه الأرض هو لشعبنا الفلسطيني وأن هذا الاحتلال الغاشم إلى زوال.

ودعت أبناء شعبنا الفلسطيني للإقتداء بسيرة المصطفي صلي الله عليه وسلم وأخذ العظة والعبر منها بالوحدة والتآخي ونبذ الفرقة والتشرذم والسعي الجاد لإنهاء الانقسام الكارثي الذي ألحق بالغ الضرر بقضيتنا وجهاد شعبنا الفلسطيني.

وطالبت الجميع بتجنيب المسيرة التعليمية التجاذبات السياسية والسماح للأطر الطلابية المختلفة بممارسة دورهم الريادي بحرية للعمل على خدمة طلابنا وطالباتنا بالشكل الأفضل والأمثل.

وقالت الرابطة :"تطل علينا ذكرى الهجرة المباركة بعبرِها ودروسها الجديرة بأن تبعثَ فينا اليومَ ما قد بعثَته بالأمسِ مِن روحِ العزَّة والسؤدد، وما هيَّأته من أسبابِ الرِّفعة وبواعثِ السموِّ وعواملِ التَّمكين، فها نحن ندخل في رحاب عام هجري جديد, نتنسم معه عبير السيرة المحمدية التي تفوح من كنفاتها أسمى معاني الصبر والتضحية في سبيل إحقاق الحق وحماية الأوطان والمقدسات.

وأضافت "يهل علينا العام الهجري الجديد وشعبنا يعيش مرحلة من أخطر مراحل وجوده، فالتحديات الجسام تحيط به من كل حدب وصوب في ظل واقع فلسطيني مرير، وضعف عربي مهين، وتواطئ دولي، لذا فإننا أحوج ما نكون اليوم لاستحضار معاني الهجرة المباركة لنستلهم منها الدروس والعظات؛ ففي الهجرة مفارقة للوطن والأهل والديار والأموال، وفيها كمَال اليقينِ بمعيّة الله تعالى لعبادِه المؤمنين الصَّادقين، ذلك اليقين الرَّاسخ الذي لا تزعزِعُه عواصِف الباطل، ولا نوائب الزمان.

وجددت العهد والبيعة مع الله أولا ثم رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم ثانياً ونجدد العهد مع شعبنا الفلسطيني وطلابنا ومعلمينا الأعزاء أن نبقى الأوفياء لدماء شهدائنا الأبرار وأن نسير على خطاهم ونحفظ وصاياهم بالبقاء جذوة الصراع مشتعلة على أرض فلسطين حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية وتحرير أرضنا ومقدساتنا.

انشر عبر