شريط الأخبار

فتوى صهيونية تمنع اليهود من تأجير أو بيع الشقق للمواطنين الفلسطينيين

01:54 - 07 كانون أول / ديسمبر 2010


فتوى صهيونية تمنع اليهود من تأجير أو بيع الشقق للمواطنين الفلسطينيين

فلسطين اليوم-وكالات

وقع نحو 50 حاخام صهيوني اليوم على "فتوى" تدعو اليهود إلى عدم تأجير أو بيع شقق سكنية للمواطنين العرب", معتبرين "أن هذا الأمر محظور في التوراة".

وتسعى مجموعة ما تسمى بـ "الصهيونية الدينية" في دولة الكيان الصهيوني "إلى تقديم الدعم للحاخام الصهيوني شموئييل إلياهو، الذي سبق ووجه هذه الدعوة لليهود المحتلين في مدينة صفد المحتلة ما استدعى جمعيات ناشطة في حقوق الإنسان وضد العنصرية إلى تقديمه للمحاكمة بتهمة التحريض على العنصرية".

وبحسب المجموعة الصهيونية الدينية فهي تسعى للاستفادة من توقيع العشرات المتطرفين الصهاينة لإقناع المستشار القضائي لحكومة الاحتلال بأن الحديث عن "موقف ديني مبدئي، وأنه ولا يمكن استخدام الوسائل القضائية أو الجنائية ضد هذا الحاخام أو ذاك".

وأصدر الحاخام الصهيوني تعليماته الشهر الماضي بتوزيع منشوراً عنصرياً في صفد، يحرض فيه على العرب عامة والطلاب العرب الذي يدرسون في كلية صفد بوجه خاص، داعياً "إلى العمل بموجب تعليمات الحاخامات في صفد، والتي تتضمن مقاطعة كل من يقوم بتأجير شقة سكنية للعرب أو يوفر لهم مكان عمل أو موطئ قدم في المدينة".

وعلى الجانب الأخر عقّب عضو الكنيست العربي احمد الطيبي على هذه الفتوى داعيا "إلى تقديم الحاخامين إلى المحاكمة بتهمة التحريض على العنصرية".

وقال النائب الطيبي "انه تتم تنحية رجال دين مسلمين بسبب قيامهم بأفعال تقل بكثير من ناحية خطورتها عن فعلة الحاخامين".

انشر عبر