شريط الأخبار

استمرار الحرب بين عباس ودحلان والأخير غير مرحب به بالأردن ومصر

08:19 - 06 كانون أول / ديسمبر 2010


 

استمرار الحرب بين عباس ودحلان والأخير غير مرحب به بالأردن ومصر

فلسطين اليوم-رام الله

زاد قرار السلطة الفلسطينية اغلاق مكتب 'فضائية فلسطين الغد' الخاصة برام الله من الحديث المتواصل عن غضب رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس من عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد دحلان، المتهم بالتطاول على الرئيس وعائلته في مجالس تنظيمية وخاصة.

ورغم ان هناك لجنة تحقيق في التهم الموجهة لدحلان بالتطاول على عباس وانتقاد ادائه، مكونة من امين سر اللجنة المركزية لفتح ابو ماهر غنيم وعضوية عزام الاحمد وعثمان ابو غربية، الا ان الحديث عن الغضب على دحلان ما زال متواصلا، وما رفع من وتيرته خلال اليومين الماضيين اقدام وزارة الداخلية بحكومة رام الله السبت على اغلاق 'فضائية فلسطين الغد' الخاصة، وسط تضارب الانباء عن امتلاك دحلان جزءا من اسهمها.

ومع حالة الغضب على دحلان انتشرت احاديث داخل اوساط فتح بأن دحلان، الذي وصل الى اليونان مؤخرا قبل ايام من زيارة عباس لها - تلقى معاملة سيئة من الاردنيين خلال زيارته الاخيرة الى عمان، حيث تعرض لإجراءات تفتيشية لم تكن معهودة، وتشهد المجالس الفتحاوية حديثا آخر حول ابلاغ الجهات الرسمية المصرية دحلان مؤخرا بأنه مسموح له المرور فقط من مصر، في اشارة الى انه غير مرحب به للاقامة على الاراضي المصرية.

وفي ظل الحديث المتواصل داخل فتح بان عباس قرر 'تربية' فتح من خلال دحلان، على حد ما يتردد في المجالس الخاصة لقادة فتح، جاء قرار اغلاق فضائية 'فلسطين الغد' ليزيد من وتيرة الحديث المتواصل عن الصراع في الحركة.

وكانت مصادر فلسطينية اكدت السبت أن السلطة الفلسطينية اغلقت مكتب فضائية 'فلسطين الغد' التي لم تبدأ بثها بشكل رسمي لغاية الان، وكان حسن عصفور المقرب من دحلان انتقل من القاهرة الى رام الله للإشراف عليها، ويتردد ان دحلان مسؤول الملف الاعلامي لحركة فتح، هو احد ملاكها.

وابلغت السلطة العاملين في مكاتب المحطة قرار اغلاق المكتب وطلبت من كافة العاملين اخلاء المكتب على الفور من دون ايضاح الاسباب.

وذكرت مصادر أخرى أن قرار الاغلاق له علاقة باجراءات قانونية بالتراخيص فقط، وان مجلس ادارة فضائية شركة المستقبل اتخذ قرارا باعطاء كافة العاملين وعددهم ما يقارب الـ35 موظفا وموظفة بالمحطة اجازة مدفوعة الراتب حتى يتضح الموقف.

ورفضت مصادر سياسية التعقيب على الخبر مكتفية بالقول انه 'لا توجد معلومات لديها بهذا الشأن'.

ومن جهته اعلن المحامي موسى منصور، وكيل محامي شركة المستقبل، ومحامي الفضائية ان دحلان لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بالفضائية، وليس احد ملاكها وليس له اي استثمارات في الفضائية.

وقال منصور ان القرار مفاجئ ولا سبب له، وستتوجه ادارة المحطة للقضاء الفلسطيني للطعن في القرار. وكانت الفضائية تعرضت لتأخير بدء البث واتهمت المحطة حينها الاحتلال الاسرائيلي بعرقلة ادخال اجهزة البث ما ادى الى تأخير وعرقلة في انطلاق البث.

 

انشر عبر